مقدمة من
القائمة
8. بطولة دوري مع البايرن

يتطلع لام إلى أسابيع من الاستمتاع

بسعادة كبيرة، إحتفل لام مع جماهير البايرن بعد صافرة حكم المباراة بإنتهاء مباراة فولفسبورج. كان واضح على صاحب الـ33 عاماً السعادة، ولكنه لم يخرج عن أسلوبه المعتاد. لقد كان  خجولاً بعض الشئ بشكل يشعرك إن تلك هي البطولة الأولى له. فاز لام بثمان ألقاب دوري بقميص البايرن.

وإنضم لام إلى باستيان شفانيشتيجر ومحمد شول والحارس أوليفر كان بحمل اللقب لثمان مرات مع البايرن. ومع هذا النجاح الكبير، أرادت الجماهير أن تحتفل مع قائد الفريق وقد هتفوا له ليتقدم لهم ويقود التشجيع "لام على السور" وظهر لام بشكل خجول، حتى مع دفع المهاجم توماس مولر له عدة مرات.

حزن وضبط للنفس

" أنا دائما ما كنت جزء من الفريق وهذا سبب، بعض الوقت يكون هذا غير مريح" هكذا وضح قائد الفريق. على كل حال لم تفقد الجماهير عزيمتها وتحدت لام وقال:"أحيانا يكون أمر مميز أن يهتف الجماهير بإسمي" وفي النهاية ذهب لام إلى الجماهير وأمسك بمكبر الصوت وقاد التشجيع وصرح بطل الدوري:" لقد استمتعت بهذا في النهاية."

الأسابيع القليلة المتبقية هي الأخيرة للام قبل أن يعتزل وينهي مسيرته العظيمة. يتبقى 3 مباريات بالدوري، ويوم السبت كان هناك بعض الحزن بالفعل بعد المباراة. وقال ظهير البايرن:"عندما جاء اللاعبين ليهنئوني على اللقب ومسيرتي التي ستنتهي، لقد دمعت عيني."

اللقب الخامس كقائد للفريق

"حتى إذا هتفت الجماهير بإسمي منذ فترات طويلة، هم جعلوني مدمع العين. لنرى ماذا سيحدث في اليوم الأخير، أنا لا استطيع أن أتوقع كيف سيجري الأمر." الفائز بكأس العالم 2014 ينتظر اليوم الذي سيرفع فيه اللقب الخامس له كقائد للفريق. وفي تاريخ الدوري الألماني لم يفعل أحد هذا سوى كلاوس آوجنتالر.

على كل حال، كانت هناك ليلة طويلة من الإحتفال، وكان على لام أن يحظى ببعض المرح. ولم يكن هناك شئ مخطط من قبل المباراة:" الفريق دائما قادر على الإحتفال في الوقت الصحيح، وأنا أتمتع بقليل من الهدوء." هكذا وصف نفسه لام ولكنه قال في النهاية:" لاتقلق، أنا استطيع الإحتفال جيداً."

أخبار