مقدمة من
القائمة
جولة آودي الصيفية 2017

إستفادة الدوري الألماني

 شانجهاي، شنجن، سنغافورة: بايرن ميونخ يعيد النظر إلى الأيام الرائعة. يورج فاكر، مدير الإستراتيجيات والعلاقات الدولية تحدث عن ملخص إيجابي مع إنتهاء جولة آودي الصيفية. حيث قال: "زرنا ثلاث مدن مع مبارتين كاملتي العدد." ووصل بايرن ميونخ لهدفه بالإنتشار أكثر في آسيا. "لقد طورنا من مستوانا ووضعنا مؤشر نجاح جديد. الملخص: هذه أفضل درجة!"  

عضو مجلس الإدارة شكر "كارلو وفريقه قاموا بعمل رائع. الطريقة التي قدموا بها أنفهسم كانت ممتازة. وقام أخرون بعملهم بطريقة أكثر من رائعة: خدمات الأمن، جميع أطقم النادي، فريق عمل بايرن ميونخ في شانجهاي، الأساطير الذين إنضموا إلينا لمقابلة اللاعبين: الأمر تم بطريقة بارعة."

وشكر فاكر رعاة وشركاء بايرن ميونخ: "يمكنك القول أننا كفريق عالمي نمتلك من الشركاء ما يمكننا من القيام بكل شئ جيد." وشكر فاكر آودي بالتحديد، مرة أخرى وهي صاحبة إسم الجولة. وشكر أيضاً رئاسة النادي بقيادة آولي هونيس ونائبه الدكتور ديتير ماير: "لقد كانوا في القيادة. إنها مرحلة هامة." وبالتأكيد شكر كارل-هاينتس رومينجيه: "انت من بين من يمتلكون جدول أعمال مشغول جداً، نحن سعداء أنك المدير التنفيذي."

لا يوجد رياضة في مثل هذه الشهرة العالمية

أشار رومنيجة إلى أهمية تلك الجولة: "هناك  نوعان من الأسواق من وجهة نظر الألماني. إنها ليست صدفة أن يشارك دورتموند و شالكة في جولة أسيا أيضاً. أنا أرى هذا كنوع من تماسك الدوري الألماني. يجب أن تقود الأندية الكبيرة الدوري الألماني، للمساعدة والدعم في الشروط التسويقية للتليفزيون. لقد أحببت ذلك. بفضل مبادرات بايرن ميونخ و بوروسيا دورتموند هناك بعض النشاط في المجال. الدوري الألماني في الجولة: لم يكن من الممكن تصور ذلك قبل خمس أو عشر سنوات. أنا متأكد من أن الدوري الألماني سيستفيد منه في نهاية اليوم"

أظهرت التطورات الأخيرة ما الذي حدثت في بعض السنوات الأخيرة، " و أضاف والكر: "لقد بدأنا بتسعة  أندية كمشجعين في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد ذلك بثلاث سنوات كان هناك أكثر من 120. نحن لدينا 90 مليون مشجع في الصين، الأن هم 120 مشجع. يمكنك أن تقول أن كرة القدم تصبح الأن تصبح أكثر شهرة بين الرياضات الأخرى، لا يوجد رياضات أخرى بنفس المستوى في العالم. عليك أن تكون جزء من هذا اليوم"


مدرسة البايرن لكرة القدم هي مشروع رئيسي

تم تقديم مدرسة البايرن لكرة القدم في تشينزين بشكل خاص مثير للإعجاب في المدينة، والتي كانت قرية للصيد قبل 30 عاماً. اليوم يعيش هناك 20 مليون شخص! من وجهة نظر إستراتيجية قد تكون واحدة من أهم المدن في العالم في المستقبل، "بالنسبة لوالكر. سنغافورة مهمة أيضاً كبوابة لباقي آسيا".

قام المشجعون بالكثير من المجهودات. "حضرت أمس مسابقة للمشجعون بين تسعة بلدان مختلفة، "تحدث والكر قائلاً. "لقد إتخذنا موقفاً و نحن نجلس مع المشجعين بشكل دوري " المباريات تعكس ذلك: تم بيع مباراتان من الثلاث مباريات، كان متوسط الحضور 42,000. والمشجعون متحمسون جداً للقاء البايرن خلال زيارتهم للأصدقاء في جولة آودي الصيفية 2017!