مقدمة من
القائمة
رابطة الأندية الأوروبية

مايكل جيرلينجر في المكتب التنفيذي لرابطة الأندية الأوروبية

أختير الدكتور مايكل ​جيرلينجر مدير بايرن ميونخ كأحد أعضاء المكتب التنفيذي لرابطة الأندية الأوروبية يوم الثلاثاء في جنيف. وإنضم جيرلينجر إلى بايرن ميونخ في 2005 والأن مسؤول عن الأفراد والعلاقات المؤسسية. وكان المحامي ذو ال44 عاماً أحد أعضاء اللجنة المشاركة في إنشاء الرابطة في 2007. وعلى الجانب الأخر كان رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم جياني أنفانتينو حاضراً لمناقشة الشراكة.

منذ 2016 تمتلك الرابطة مقعدين في فرع الإتحاد الأوروبي "اليويفا". ومع اليويفا ساهمت في التسويق للبطولات الأوروبية منذ 2017. ويعتبر جيرلينجر أحد ثلاثة من ممثلي الرابطة في لجنة مسابقات اليويفا.
وقال رومينيجه: "الدكتور جرلينجر قدم الكثير من النجاحات ساهمت في تطوير الكرة الأوروبية في السنوات الماضية. ولهذا أنا ممتن لوجوده في المجلس التنفيذي لرابطة الأندية الأوروبية. الكرة الألمانية ممثلة بواسطة جيرلينجر بأفضل طريقة ممكنة. تهانينا بأسم بايرن ميونخ."

وبعد إنتهاء فترة الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ في رئاسة الرابطة لمدة تسع سنوات، تم إختيار أندريا أنيلي - 41 عام - رئيس نادي يوفينتوس كرئيس للرابطة والذي كان ضمن الرابطة من 2012. وسيكون من أهم المهام الموكلة له العمل على مبدا "اللعب المالي النظيف" بالتعاون مع اليويفا ممثلة في رئيسها أليكسندر كافرين. ورحب أنيلي بدكتور جيرلينجر أيضاً "لن يتواجد كارل-هاينتس رومينيجه مجدداً، يجب إحترام الجميع. وبهذه المناسبة أن سعيد بتمثيل دكتور جيرلينجر لبايرن ميونخ وللكرة الألمانية في مؤسستنا. مايكل رجل إحترافي عملت معه في الرابطة لخمسة اعوام. إنه سيد التحولات ويعرف الكرة الأوروبية جيداً كما لم يعرفها أحد. قبل كل شئ، هو صديق."

ويعمل دكتور جيرلينجر كقاضي في الإتحاد الألماني لكرة القدم أحياناً، وكان واحداً من أوائل من حصلوا على شهادة ماجيستير الإدارة الرياضية من الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في 2001. وقال "أعرف الجميع في رابطة الأندية الأوروبية، إنتخابي كعضو المجلس التنفيذي شرف كبير لي ومسؤولية عظيمة. أنا سعيد أن أكون أحد المؤثرين في مستقبل الكرة الأوروبية."

أخبار