مقدمة من
القائمة
ثمن ثقيل

الإصابات تلقي بظلالها على فوز البايرن في أليانتس أرينا

Increase font size Text size

 

حقق البايرن الفوز الخامس هذا الموسم بعد مرور 5 جولات من البوندسليجا تحت قيادة المدير الفني نيكو كوفاتش. نجح بايرن ميونخ في قلب الطاولة على فريق باير ليفركوزن وحول تأخره في النتيجة بهدف إلى فوز بثلاثية. لكن إصابة الثنائي كورينتين توليسو ورافينيا كانت بمثابة ثمن باهظ لتحقيق الفوز. وقال نيكو كوفاتش عقب المباراة: "أنا حزين للغاية ومحبط لخروجنا من المباراة بإصابتين. بالطبع النتيجة رائعة بالنسبة لنا لكن المزاج ليس على أفضل حال".

المدافع البرازيلي سيبتعد عن الفريق لعدة أسابيع بسبب إصابة في الكاحل إثر تدخل عنيف من كريم بلعربي لاعب ليفركوزن فيما يعاني توليسو من تمزق في أربطة الركبة سيدفعه للابتعاد عن الملاعب لعدة أشهر. ويعني ذلك أن البايرن سيفتقد خلال الفترة المقبلة الثنائي المصاب في مباراة الأمس إلى جانب كينجيسلي كومان. وقال المدير الرياضي حسن صالح حميديتش: "يا لها من ضربة قوية للبايرن. لقد دفعنا ثمن باهظ من أجل الفوز في المباريات الأخيرة".

 

عودة غير موفقة لتوليسو

توليسو الذي شارك بالأمس كأساسي لأول مرة منذ التتويج بلقب كأس العالم رفقة منتخب فرنسا خلال الصيف الماضي قدم أداء رائع مع الدقائق الأولى وحتى خروجه مصابًا قبل نهاية الشوط الأول. اللاعب صاحب الـ24 عامًا نجح في تعديل النتيجة بعدما تقدم فيندل للضيوف من علامة الجزاء. وقال نيكلاس زوليه عن إصابة زميله الخطيرة: "نحن نشعر بحزن شديد لكنني أعرف عقليته جيدًا وقدرته على استرداد عافيته ثم العودة أفضل مما كان عليه".

قبل أن يضطر توليسو للخروج مصابًا، نجح آرين روبن في إضافة الهدف الثاني للبايرن. فيما نجح خاميس رودريجيز بديل توليسو في تسجيل الهدف الثالث قبل النهاية بقليل. الفريق الضيف حاول على فترات الحد من خطورة البايرن لكن الفريق البافاري استطاع السيطرة على مجريات اللعب وحسم الأمور لنفسه. ويرى كيفين فولاند مهاجم ليفركوزن: "إذا لعب البايرن بنفس طريقته في مباراة اليوم سيكون من الصعب التعامل معهم وإيقافهم بأي تكتيك ممكن".

 

هدف روبن – نقطة التحول

في النهاية، لم تكن النتيجة في خطر وأظهر الفريق أداء جيد من جديد بغض النظر عن البداية غير الموفقة. ويشرح روبن: "نحن بحاجة لجهود كل اللاعبين. الأمر لا يتعلق بـ11 لاعبًا أو 15، الجميع بذات الأهمية. بداية من اليوم أمامنا 7 مباريات في غضون 20 يومًا وهو عدد كبير من المباريات لذلك نحتاج لأن نكون في أقصى درجات التركيز وكذلك تحتاج لجهود كل اللاعبين". اللاعب صاحب الـ34 عامًا كان المحرك الأساسي لهجوم البايرن بالأمس – روبن سدد 6 مرات على المرمى وهو ضعف أكثر لاعب سدد من لاعبي المنافس، واحدة منهم سكنت الشباك لتعلن عن تقدم بايرن ميونخ بالهدف الثاني.

ويحكي اللاعب عن هدفه رقم 140 بقميص البايرن ليتقاسم مع جيوفاني إلبير المركز السابع في قائمة هدافي البايرن عبر التاريخ: "كان الهدف رائع. الآن لا أشعر وأني في عمر الـ34 عامًا، لا أزال استمتع بما أقوم به وأتمنى الاستمرار". وأشار حسن صالح حميديتش تعقيبًا على تصريحات روبن: "هذا ما ننتظره دائمًا من آرين. يقدم أداء رائع ويسجل أهداف خيالية – من الممتع دائمًا رؤيته يقدم مثل هذه الأمور".

أخبار