مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
"لحسن الحظ، لم يكن ذلك في القدم"

إصابة جديدة ولا يوجد سبب للقلق الشديد

Increase font size Text size

شعر مشجعي البايرن بالقلق حين، تم استبدال مانويل نوير في وقت مبكر ضد دوسلدورف. لكن قائد البايرن ظل هادئًا، لأنه كان على علم بحجم الإصابة. وقال اللاعب البالغ من العمر 33 عامًا في مؤتمر صحفي بعد ظهر الأربعاء: "لدي شعور جيد نسبياً بجسدي، لذا عرفت بالفعل أنه تمزق عضلي".

وأضاف القائد: "لحسن الحظ، لم يكن ذلك في القدم، ولكن في ربلة القدم، لقد كنت مصابًا في مشط قدمي لمدة تزيد عن عام وكنت أتوقع إصابة في العضلات قبل ذلك بكثير". صمدت عضلات نوير للضغط لفترة طويلة، ولكن للأسف حدثت الإصابة على أي حال. ومع ذلك، فهو لا يريد أن يكون منزعجًا من ذلك، بل يريد تقديم كل شيء للعودة إلى الساحة في أسرع وقت ممكن.

الدعم للفريق

يتطلع حامل لقب كأس العالم 2014 إلى العودة. في 11 مايو، يواجه بايرن ميونخ في الدوري الألماني صاحب المركز الثالث لايبزيج. حتى ذلك الحين، سوف يتولى زفن أولرايش حراسة عرين الفريق البافاري . وقال نوير: "من الصعب أن أقول متى سأعود. أعتقد أن مباراة لايبزيج هدف واقعي"،

وقال الفائز بالثلاثية في عام 2013 عن زميله: "لقد لعب مباريات رائعة وأظهر أداءً جيدًا، وأعتقد أنه مستعد، لهذا السبب لست قلقًا على الإطلاق". وقال الحارس الدولي: "بالنسبة لي، من المهم أنني ما زلت مع الفريق. نريد الفوز في المباراتين المقبلتين أمام بريمن، حتى نحافظ على الصدارة دورتموند ونصل لنهائي الكأس".

مع المواجهتين ضد فيردر بريمن في الدوري الألماني وفي دور قبل نهائي كأس ألمانيا، يدخل بايرن ميونخ في الأسابيع الخمسة الأخيرة من الموسم. تقدم نوير وزملائه على بوروسيا دورتموند في صدارة الدوري. وحذر حارس المرمى الذي وصف باقي المباريات بأنها بمثابة مباريات نهائية: "إنه موسم غريب والكثير حدث بالفعل".

معركة اللقب مثيرة منذ وقت طويل ويرى حارس المرمى ميزة كبيرة في البطولة. "المباراتين الأخيرتين - انتصارات واضحة وحاسمة، مهمة للغاية". يجب أن يبقى الخوف من مباراة دوسلدورف مجرد ملاحظة جانبية.

أخبار