مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
  1. العام
  2. "الأبطال هم الذين قادرون دائما على إظهار رد فعل"
  • العام
  • "الأبطال هم الذين قادرون دائما على إظهار رد فعل"
نظرة على موسم مذهل بالدوري

"الأبطال هم الذين قادرون دائما على إظهار رد فعل"

Increase font size Text size

كان اليوم السبت على ملعب أليانتس أرينا، بمثابة الختام لموسم البوندسليجا المجنون، والذي أختتمه البافاري بحصد اللقب السابع على التوالي. وقال المدرب نيكو كوفاتش: "بفضل الفريق والجماهير قمنا بعمل رائع. لقد أصبحنا بطل ألمانيا بجدارة ويجب أن نفخر بذلك". القائد مانويل نوير أيضاً احتفل بلقبه رقم 29 مع بايرن ميونخ.

مع تسجيل 88 هدفاً وتلقي 32، كان البافاري صاحب أقوى هجوم، كما حصل روبرت ليفاندوفسكي على لقب هداف الدوري برصيد 22 هدفاً. يوزوا كيميش أيضاً كان أكثر صانعي الأهداف، برصيد 13 هدفاً، كما أنه لم يفوت أي دقيقة في مباريات الدوري. لم يفعل أحد هذا سوى فيليب لام في موسمين.

وقال توماس مولر: "كان موسماً مضطرباً". في البداية كان التركيز على الفريق بشكله الجديد مع مدربه الجديد، ومع أربعة انتصارات تجاوز البافاري كل التوقعات.

ومع بعض الانتكاسات تراجع البطل القياسي للدوري، إلى المركز السادس، وكانت الفارق بينه وبين المتصدر 9 نقاط، ومع ذلك كان الفريق يؤمن بنفسه وقاتل مجدداً، ويقول سيرج جنابري: "لقد جمعنا شتات أنفسنا، وما فعله الفريق عقب كل هذه الانتقادات، يستحق الثناء". وأشاد كوفاتش بفريقه الذي فاز في بقية المباريات حتى العطلة الشتوية، وحقق الفو في 18 مباراة من 22، وعلق المدرب "رد الفعل هذا لا يمكن أن يظهر إلا من أبطال كبار".

صراع حتى النهاية

تقلص الفارق بين بايرن ودروتموند بثبات. وانتظر الجميع بفارق الصبر المواجهة المباشرة بين الفريقين على ملعب أليانتس أرينا في الجولة 28. جاء دورتموند كمتصدر، لكن بايرن واصل صراعه بالفوز بخماسية نظيفة. وقال أولي هونيس: "لقد قلل الفريق الفارق بطاقة هائلة. مواجهة دورتموند كانت نقطة تحول".

وأضاف رئيس النادي "هي بطولة حاصة للغاية، لأننا كنا بعيدون عنها منذ البداية. مباراة دورتموند كانت رائعة. الجميع بذلوا الجهد وتفوقوا في النهاية". وحرص المدير الرياضي حسن صالح حميديتش، على تهنئة بوروسيا دورتموند الذي بفضله كان هذا الموسم مثيراً للغاية.

أخبار