مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
لا يمكننا أن نحصل على أفضل من هذا

يوم الحصول على اللقب

Increase font size Text size

في السادسة من مساء الأمس، وقف فرانك ريبيري أمام جماهير بايرن عاجزًا عن الحديث بعد الاحتفال الرائع الذي قدمته جماهير الفريق البافاري من أجله. في النهاية كان كل ما استطاع النجم الفرنسي النطق به هو كلمة "شكرًا" بينما تساقطت الدموع من عينيه. جاء ذلك عقب فوز بايرن على آينتراخت فرانكفورت بنتيجة 5-1 في ختام مباريات البوندسليجا وتحقيق الفريق البافاري للقب للموسم السابع على التوالي، في يوم ودع فيه بايرن 3 من نجومه الكبار.

في أجواء رائعة وجو معتدل، أسدل الستار على موسم البوندسليجا الحالي بتتويج بايرن، وقال رئيس النادي أولي هونيس: "هذا هو أفضل ختام للموسم". اللحظات العاطفية الرائعة بدأت قبل بداية المباراة، حيث تم تكريم فرانك ريبيري ورافينيا وآرين روبن على مسيرتهم مع النادي. ومن جانبه، بكى الجناح الهولندي وهو يرى أبرز اللقطات له مع الفريق على شاشة الملعب وقال: "تنتابني العديد من المشاعر المختلطة، وتعجز الكلمات عن وصف إحساسي الآن".

حسم اللقب بنتيجة عريضة

عندما بدأت المباراة، بدا واضحًا للجميع رغبة بايرن الكبيرة في تحقيق الفوز والحفاظ على لقب البوندسليجا في بافاريا. وقال روبيرت ليفاندوفسكي، هداف الدوري برصيد 22 هدفًا: "لقد كانت المباراة أشبه بالمباريات النهائية. لم نرد الفوز فقط، ولكن كان هدفنا إظهار صورتنا الحقيقة".
مع بداية المباراة، وضع كينجسلي كومان فريقه في المقدمة بعد مرور 4 دقائق فقط. بعد ذلك، سنحت لبايرن العديد من الفرص المحققة لإحراز الهدف الثاني، ولكن حارس الضيوف تراب وقف بالمرصاد لكل هذه المحاولات. وقال هونيس: "لم أر بايرن يحظى بهذا الكم من الفرص منذ فترة طويلة". وبعد فشل بايرن في تسجيل الهدف الثاني، نجح الضيوف في إدراك التعادل في الدقيقة 50 عن طريق سيباستيان هالر.

ألابا يعيد بايرن للتقدم

بعد هدف الضيوف، سرعان ما نجح ديفيد ألابا في وضع بايرن في المقدمة من جديد بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 53، وهو الهدف الذي اعتبره رئيس النادي "الأهم في المباراة". بعد ذلك، أضاف البديل البرتغالي ريناتو سانشيس الهدف الثالث في الدقيقة 58، ليقترب الفريق البافاري من حسم الأمور أكثر. ثم جاءت اللحظتان اللتان انتظرتهما جماهير بايرن كثيرًا بدخول ريبيري في الدقيقة 61 ودخول روبن في الدقيقة 67. وقال روبن: "كنت متحمسًا جدًا للدخول إلى الملعب. أردت المساهمة في تحقيق الفوز والاستمتاع بالمباراة".

هدفان وداعيان للنجمين

في الدقيقة 72، نجح ريبيري في تسجيل الهدف الرابع. وعلق عليه أولي هونيس قائلًا: "عندما سجل ريبيري الهدف الرابع كنت سعيدًا جدًا من أجله". بدوره، قال كارل-هاينتس رومينيجه: "لقد أحرز ريبيري هدفًا عالميًا. ليست هناك طريقة أفضل لأنهاء الكرة". بعد ذلك، استطاع روبن أن يدون اسمه في لائحة الهدافين بإحرازه الهدف الخامس، ليكتب مع ريبيري نهاية سعيدة للمباراة وللموسم ككل.
مثلت المباراة خير وداع للنجمين، لأنها جاءت لتحسم لقب الدوري لصالح بايرن للمرة السابعة على التوالي وللمرة الأولى على ملعب أليانتس أرينا أمام الجماهير العاشقة للفريق البافاري. لم يعكر صفو المباراة سوى إصابة ليون جوريتزكا فقط، وبشكل عام ستظل هذه المباراة محفورة في أذهان الجميع.
وفي النهاية، قال فرانك ريبيري: "لقد جاءت عائلتي بالكامل من فرنسا لحضور المباراة. هذه لحظة تاريخية في مسيرتي. ليس من السهل عليّ أن أترك الفريق، ولكن الأهم أننا فزنا باللقب".

أخبار