مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
من أكبر إنجاز إلى أسوأ إصابة

عام صعب مر على توليسو بسبب قطع في الرباط الصليبي

Increase font size Text size

 تلقى كورينتين توليسو صدمة كبيرة خلال الموسم الماضي بسبب الإصابة اللعينة التي تعرض لها بقطع في الرباط الصليبي للركبة، ليُحبط اللاعب بعد فوز عظيم مع منتخب بلاده فرنسا ببطولة كأس العالم 2018.

وكانت الطموحات كبيرة لدى اللاعب عند العودة إلى النادي ونهاية مشواره الدولي في صيف 2018 بلقب عالمي، مستهدفًا خوض موسم ثاني مميز له مع العملاق البافاري ولكن الأمور لم تسير كما خطط لها توليسو.

 اللاعب صاحب الـ24 عامًا عاد متأخرًا إلى الفريق عقب نهاية مشواره مع فرنسا، وبدأ في الظهور بالمباراة الثالثة والتي كانت أمام فريق باير ليفركوزن، وظهر بشكل جيد عند مشاركته مسجلاً هدف بعد مرور عشر دقائق ليُعادل النتيجة حينها 1\1.

تمزق الرباط الصليبي في اليوم الثالث للمباراة

 الصدمة تلقاها توليسو بعد 30 دقيقة فقط، بعد تدخل قوي من كيفن فولاند لاعب المنافس، ليسقط على الأرض مصابًا، وتم التأكد من إصابته بقطع في الرباط الصليبي في المساء، وكان ذلك صعبًا على اللاعب بالتأكيد، ليُقرر بعدها العمل بقوة وعدم الاستسلام لتكن الفرحة الكبرى بعودته إلى الملعب في نهاية يناير، بعد غياب وصل إلى ثمانية أشهر.

ولم يستسلم لاعبنا عقب هذه الإصابة اللعينة وقرر التدرب بكل قوة في صالة الحديد، من أجل العودة سريعًا إلى الفريق والملعب، وكانت عودته في شهر يناير 2019.

 عودة بعد ثمانية أشهر

في نهاية شهر مايو عاد اللاعب وشارك في نهائي كأس برلين بعد ثمانية أشهر كانت مرهقة جداً بالنسبة له، وأحتفل اللاعب الفرنسي بلقب الكأس وأكد في تصريحات له : "لقد انتظرت وقتًا طويلاً لمثل هذه اللحظة"، كما تمكن اللاعب من المشاركة في مباريات تجريبية والتي كانت أمام فريقي كايزسلاوترن ولينداو، والتواجد في التدريبات بشكل كامل، ثم حصل مؤخرًا على العطلة الصيفية.

ومع ذكرى تحقيق لقب كأس العالم، تم منح اللاعب وسام شرف للاعب على تواجده رفقة المنتخب الفرنسي في المونديال، الذي يمتلك أحد عشر هدفًا وسبع تمريرات خلال 44 مباراة مع بايرن ميونيخ، وينتظر الموسم المُقبل لتقديم ما حُرم منه في موسم 2018\2019.

"أولي هونيس عن توليسو بعد عودته في نهائي الكأس"
"وافد جديد عمليًا"

على الرغم من مشاركة توليسو في دقائق معدودة مع الفريق البافاري أمام لايبزيج على الملعب الأولمبي في برلين بنهائي الكأس، حيث شارك في المباراة من الدقيقة 81 إلا أن مشاركته كانت مقنعة لكافة المسؤولين على استمراره داخل جدران النادي، وبالنسبة لرئيس النادي أولي هونيس وصف عودته "بتوقيع عقد مع لاعب جديد"، وقال نيكو كوفاتش المدير الفني : "تأكدنا من جاهزيته للمشاركة في المباريات، وهو يمتلك عزيمة قوية للعودة إلى الفريق، وبالتأكيد سيحصل على الفرصة للتواجد في هجوم الفريق الموسم المُقبل، فهو أمامه مستقبل واعد".

أخبار