مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
"أنت تُحدد هويتك سريعًا"

أرب متحمس لتعلم كل شيء مع البايرن

Increase font size Text size

تغير واقع اللاعب الشاب يان فيات أرب المنضم حديثًا إلى العملاق البافاري، حيث أن اللغة مازالت تُسبب له مشكلة صغيرة منذ انتقاله من هامبورغ إلى ميونخ وعلق قائلاً : "لابد لي من التعود على اللغة، إذا دخلت في دردشة بافارية هنا، فسيكون من الصعب معرفة التفاصيل".

ومع ذلك، فأن زملائه في الفريق يحاولون تسهيل اعتياده على هذا الأمر، وأضاف اللاعب الوطني الألماني الناسئ : "إنهم دائمًا ما يعيدون الحوار إلى اللغة الألمانية العادية، وهذا أمر جيد بشكل عام، مؤكدًا إنه يشعر براحة شديدة في منزله الجديد، الذي يتطابق مع العديد من "أوجه التشابه" في هامبورغ، كما يرى اللاعب أن العاصمة البافارية أصغر ومن السهل معرفتها جيًدا.

يان فيات أرب عن ناديه الجديد
"إنه لأمر مُبهر كما هو ضخم هذا النادي".

بالمقارنة مع النادي الذي لعب له وهو في مرحلة الشباب مع نادي بايرن ميونخ، لخص الوافد الجديد انطباعاته الأولى وأشار إلى أن النادي كبير جدًا، كما أن الطموحات هنا أكبر ومختلفة عن أي نادٍ، وأوضح آرب : "أعرف أن اللاعبين الذين يعيشون هنا يتألقون بشكل سريع، ويساهم هذا في شهرة أي فرد بالنادي بسرعة كبيرة، ولا يزال من الصعب شرح كل شيء هنا، حيث أنني لم أكن هنا منذ فترة طويلة، لكن من الصعب للغاية الكشف عن ضخامة حجم النادي، ولا يوجد له مثيل في ألمانيا".

ويبدو أن آرب مسرورًا هنا بالظروف التي وجدها ويتطلع إلى حياة جيدة وقال : "مستقبلي يمكن هنا في النادي، لن أمتلك ظروفًا أفضل، وأريد أن استغل ذلك لتطوير نفسي بالكامل، أنا في حالة معنوية جيدة أستطيع أن أشعر بها خلال تواجد بالنادي، ولقد بدأ الطموح بالنسبة لي بالفعل عندما بدأت التدريب قبل أسبوع مع زملائي في بداية التدريب يوم الاثنين"، وأصبح بإمكان اللاعب المهاجم الآن التعرف على زملائه المحترفين بالفريق، وأعجب المدير الفني نيكو كوفاتش بطموح اللاعب في ظهوره الأول.

استمتع بكل شيء وتعلّم

يان فيات أرب لاعب صغير للغاية ولديه امكانيات كبيرة، إنه يبحث عن اصدقائه بالفريق، لقد حصل على اهتمام كوفاتش الذي يتوقع له مستقبل كبير ولكن عليه أن يحصل على النصائح في الوقت الحالي حتى ينضج، وعليه أن يحاول استيعاب كل ما يُمكن تعمله في وقت قصير، هذا هو بالضبط ما يريده اللاعب وهذ دوره حاليًا.

كان روبيرت ليفاندوفيسكي واحدًا من أكثر المهاجمين نجاحًا في العالم خلال السنوات الأخيرة، حيث لن يكون لدى اللاعب البالغ من العمر 19 عامًا أفضل من زملائه في الفريق للبحث عن التطور والتعلم، لهذا السبب فهو اللاعب المثالي لتعلم الكثير داخل العملاق البافاري.

أخبار