مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
"بايرن لا يمكن تصوره بدونك"

فرانس بيكنباور يشكر أولي هونيس

Increase font size Text size

في الاجتماع السنوي للجمعية العمومية لبايرن ميونخ يوم الجمعة القادم، يسدل الستار على مسيرة أولي هونيس في رئاسة الفريق البافاري. بهذه المناسبة، كتب فرانس بيكنباور الرسالة التالية لصديق عمره...

عزيزي أولي،

في البداية، أود أن أقول لك أن بايرن ميونخ لم يكن ليصل إلى المكانة التي يحتلها الآن إذا لم تكن رئيسًا له. لقد كنت هناك عندما بدأت مسيرتك في النادي عام 1970. كنا قد عدنا من المكسيك بعد مشاركتنا في كأس العالم وحصولنا على المركز الثالث على الرغم من صعوبة المهمة. أتذكر مجيئك إلى النادي في ذلك العام، وكيف ساهمت في نجاح البايرن في تلك الفترة.

عندما شاهدتك للمرة الأولى، كنت أقول لنفسي: "يا له من لاعب!". لقد استفاد الفريق كثيرًا من سرعتك ومهارتك، وشكلت مع جيرد مولر ثنائيًا لا مثيل له. كنت قائدًا رائعًا في الملعب كذلك.

سيظل الجميع يتذكرون أهدافك في أتلتيكو مدريد وركلة الجزاء التي نفذتها في نهائي بطولة الأمم الأوروبية عام 1976. يجب أن أعترف أنني أنا من يجب أن يلام على ضياعها. لقد وضعت نفسي خامسًا في ترتيب المسددين. كنت أعلم أنك لم تكن تريد التسديد، ولكنني أقنعتك، ولذلك تستحق مني كل الاحترام والتقدير.

لطالما كنت تأخذ زمام المبادرة وأنت لاعب، ولذلك بدأت مسيرتك الإدارية بشكل قوي بعد اعتزالك. أعتقد أنك كان بإمكانك اللعب لبعض السنوات الإضافية، ولكنك حظيت بمسيرة مذهلة في عالم التدريب والإدارة. أكثر ما يثير إعجابي في قصتك في عالم كرة القدم هو إنسانيتك. لقد اعتبرت بايرن ميونخ أسرتك الثانية ودائمًا ما تقدم المساعدة لكل من يحتاجها وتدافع عن حقوق النادي باستمرار. على مدار خمسين عامًا، تحدث الجميع عنك بكل حب وأكد كل اللاعبين على احترامهم وامتنانهم الكبير لك.

أعتقد أن نقطة قوتك الأكبر هي نقطة ضعفك أيضًا، فأحيانًا تكون ردة فعلك سريعة للغاية وأنت غاضب. ربما كنت أظن أنه سيكون من الأفضل لو تريثت قليلًا قبل القيام بأي ردة فعل، ولكن الأيام أثبتت أن النجاح في عالم كرة القدم يتطلب حماسًا كبيرًا ومشاعر قوية.

ماذا يحمل المستقبل؟ صراحةً، لا يمكنني تخيل بايرن ميونخ بدونك، وأعتقد أنك تعلم ذلك بالفعل. لقد كان هذا قدرك منذ البداية، ولكن علاقتك بالنادي لن تنقطع بكل تأكيد. أنا متأكد أنك ستكون موجودًا في كل وقت لمساعدة الجميع، فأنت رمز كبير لنجاح بايرن ميونخ والكرة الألمانية بشكل عام. أقدر كثيرًا اهتمامك الكبير باختيار الشخص المناسب لخلافتك في مقعد الرئاسة، وهذا يبرهن على حبك للنادي وحرصك الكبير على مصلحته ومستقبله. لدي إيمان كبير بقدرة البايرن على مواصلة تحقيق النجاح مع هيربيرت هاينر وأوليفر كان، وأنا متفائل كثيرًا بمستقبل النادي، خاصة في ظل تواجدك لتقديم النصائح لمن يحتاجونها. ختامًا، لن أعتبر هذه نهاية الرحلة بالنسبة لك.

خالص تمنياتي لك بالتوفيق، وشكرًا لك على كل شيء.

فرانس

أخبار