مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
شكرًا أولي

كارل هاينتس رومينجيه يشكر أولي هونيس

Increase font size Text size

وجه كارل هاينتس رومينجيه شكره مباشرةً إلى أولي هونيس: "كان لديّ معلم مثالي. حتى عندما تشاركنا الغرفة كلاعبين. وفي وقت لاحق، في مسيرتنا الثانية خلف الكواليس، تعلمت منك مرة أخرى". في بداية كلمته مساء الجمعة، أكد رومينيجه:" هذا الاجتماع السنوي العام يمثل تغييراً كبيراً في تاريخ نادينا. رحيل هونيس هو نهاية حقبة ناجحة للغاية لبايرن ميونخ".

في البداية، تحدث رومينجيه عن الإنجاز على المستوى الرياضي العام الماضي. على الرغم من التأخر خلف بوروسيا دورتموند بتسع نقاط، نجح بايرن ميونيخ في الظفر بلقب البوندسليجا السابع على التوالي في مايو. وقال رومينيجه الذي وصف اللقب بانه"كان سباق مليء بالمشاعر ومثير أمتد لفترة طويلة". "إن الإرادة الكبيرة والشخصية القوية لفريقنا كانت مرة أخرى هي العامل الحاسم". بعد مرور أسبوع واحد على مباراة إينتراخت فرانكفورت 5: 1 في آخر يوم من مباريات البوندسليجا، نجح في الفوز 3-0 على ريد بول لايبزيج كما فاز بكأس الاتحاد الألماني لكرة القدم، وبالتالي حقق الثنائية للمرة الثانية عشر في تاريخ النادي. كان المدير التنفيذي أقل رضا عن النتيجة في دوري أبطال أوروبا، حيث فشل بايرن في اجتياز دور الـ 16 أمام البطل ليفربول. وقال المهاجم العالمي السابق: "هذا الموسم نريد أن نقدم ما هو أفضل، هذا هو هدف البايرن".

تصفيق حار لريبيري وروبن

كما شكر اللاعبين الذين غادروا البايرن في الصيف رومينجيه. تلقى فرانك ريبيري وآرين روبن ترحيبًا حارًا. وقال رومينيجه الذي أشاد بالثنائي:"لقد شكّل فرانك وآرين ثنائيًا رائعًا للبايرن لمدة عقد كامل وكانا جزءًا مهمًا من أنجح الأوقات في تاريخ النادي". كان التغيير الذي بدأ في الصيف ناجحًا للغاية بالنسبة لنادي بايرن ميونخ. "لقد نجحنا في تنشيط فريقنا على أعلى مستوى". لعب حسن صالح حميديتش، الذي سيتم تعيينه مديرًا رياضيًا في 1 يوليو 2020، دورًا رئيسيًا في هذا الأمر. وقال رومينيجه: "لديه رؤى لتطوير الفريق. أنا مقتنع بأنه سيحتفل بنجاحات كبيرة مع نادي بايرن ميونخ في المستقبل".

بعد البداية المتباينة للموسم الجديد، تم إنهاء التعاقد بالتراضي مع المدرب كوفاتش قبل أسبوعين. وقال رومينيجه وسط تصفيق الأعضاء الحاضرين: "أود أن أشكر نيكو وشقيقه روبيرت على عملهما، خاصة للفوز بالثنائية العام الماضي. ونتمنى لهما نجاحًا كبيرًا في مسيرتهما". تولى هانسي فليك منصب المدير الفني للفريق. ومنح الفوز ضد أولمبياكوس بيرايوس (2: 0) وفي الفوز في مباراة القمة في الدوري الألماني أمام بوروسيا دورتموند بنتيجة (4: 0) الثقة للمدير التنفيذي فيما هو قادم: "كان بايرن ميونخ، كما عهدناه، وكما نريده أن يستمر". كما أكد رومينيجه أن فليك سيظل مدربًا للبطل القياسي الألماني على الأقل حتى العطلة الشتوية. في الوقت نفسه، حذر أيضًا: "لم ندخل في الفوضى بين عشية وضحاها ومن المهم أن نعيد العمل بعد المباريات الناجحة ضد أولمبياكوس وبوروسيا دورتموند".

أكد الرئيس التنفيذي أيضًا على التطوير المتميز لفريق الهواة. على وجه الخصوص، كان صعود الهواة في دوري الدرجة الثالثة مهمًا للغاية. "الدوري الألماني الدرجة الثالثة هو القاعدة المثالية التي يمكن أن تنضج مواهبنا في ظل ظروف احترافية". بالإضافة إلى ذلك، كان رومينيجه "راضيًا للغاية عن أداء الفرق النسائية".

المسؤولية الاجتماعية للنادي

في خطابه، تحدث صاحب الـ 64 عامًا، عن رؤية مفادها أن ملعب أليانز أرينا "يمكن تشغيله بالطاقة المستدامة" سيتم تفعيل النظام الكهروضوئي في المستقبل القريب ومعالجة موضوع التنقل الكهربائي. بالإضافة إلى ذلك، أكد رومينيجه على أهمية المسؤولية الاجتماعية للنادي، والتي يتوافق معها البايرن من خلال العديد من الإجراءات. من بين أشياء أخرى مثل المشاركة في متحف الهولوكوست في لوس أنجلوس. يقول رومينيجه: "نتذكر الماضي. ملتزمون بالمستقبل. لسنا مسؤولين عما حدث. لكننا مسؤولون عن ضمان عدم نسيانه - وأنه لن يحدث مرة أخرى".

بالنسبة للمستقبل، يرى المدير التنفيذي أن النادي في وضع ممتاز. سيصبح أوليفر كان عضوًا جديدًا في مجلس الإدارة اعتبارًا من 1 يناير. وقال رومينيجه الذي يرى هيربرت هاينر كخليفة مثالي لهونيس في منصب الرئيس: "أوليفر شخص رائع. وأتطلع إلى العمل معه، أنا متأكد من أنه مع هذه الشخصية العظيمة في القمة، ليس هناك حاجة للقلق على مستقبل نادي بايرن ميونخ".

في ختام كلمته، وجه رومينيجه كلمة أخيرة لهونيس. بالإضافة إلى التطور الاقتصادي المتميز لبايرن ميونخ في العقود الأخيرة، أكد الرئيس التنفيذي بشكل خاص على تأثير هونيس على فلسفة النادي. وقال رومينيجيه: "لقد منحت نادينا وجهًا مميزًا عن جميع الأندية الكبرى الأخرى في العالم. أنت، يا عزيزي أولي، أبقيت آلة ميا سان ميا هذه لا مثيل لها. هناك شيئان ما وحدونا دائمًا وسيجمعاننا دائمًا. حب كرة القدم وتشجيع بايرن ميونخ". قبل أن يقدم رومينيجه لهونيس كتابًا مصورًا عن مسيرته المهنية كهدية وداع، أنهى حديثه بعبارة: " كنا وسنكون دائمًا، عائلتك. ميا سان أولي".

أخبار