مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
منذ 7 سنوات

كأس ألمانيا يختم احتفالات الثلاثية

Increase font size Text size

هذا هو المشهد في الأول من يونيو 2013 عقب صافرة النهاية في ملعب برلين. قبل 7 سنوات أكمل بايرن ميونخ الثلاثية بحصد لقب الكأس. كان البافاريون يركضون عبر الملعب احتفالاً بهذا الإنجاز التاريخي. هي المرة الأولى التي يحقق فيها فريق ألماني هذا الإنجاز. كان هناك الكثير من الرقص والغناء.
شاهد المباراة مجدداً واسترجع الذكريات..

مع الفوز بنتيجة 3-2 على شتوتجارت، خلد فيليب لام وباستيان شفاينشتايجر ورفاقهم أسمائهم في سجلات التاريخ عقب الفوز بلقبي الدوري ودوري الأبطال. تقدم توماس مولر للبافاري في الدقيقة 37 من ركلة جاء، وسجل ماريو جوميز هدفين في الدقيقتين 48 و61، لينتهي الشوط الأول بتقدم بايرن بثلاثية نظيفة. في الشوط الثاني عاد المنافس للمباراة بهدفين عن طريق مارتن هارنيك في الدقيقتين 71 و80، لكن بايرن نجح في الحفاظ على الفوز. ننظر إلى هذا اليوم الخاص مع أفضل الصور من المباراة النهائية.

ابتسامة القطة

لقد فعلناها! باستيان شفايشنشتايجر لم يصدق نفسه ولم يخف ابتسامته عقب حصد الثلاثية!

يوب، يوب، يوب

تلك اللحظة عندما تحصل على 3 لترات من الجعة الباردة فوق رأسك. عقب فوز مثل هذا لا تمانع، لا يمكن لملابس مبللة أن تزعج يوب هاينكس.

ارفع يدك

لا شيء يهم هذا المساء. الثلاثية هي العلامة الكاملة، ولا يمكن لشيء أن يعكر صفو الاحتفال بطريقة بافارية نموذجية مع كل ما يصاحبه من حمامات الجعة، وهتافات المشجعين. كان الفوز بلقب الكأس رقم 16 مميزاً للغاية.

والد النجاح

عقب الاحتفالات الحيوية، أراد يوب هاينكس أن يسترجع ذكريات إنجازاته مع البافاري على غرار فرانز بيكنباور في كأس العالم 1990. بالنسبة لهاينكس كان وداعاً مثالياً لبايرن. عاد والد الثلاثية في عام 2017.

ثنائية ريبيري

لم تكن الجماهير فقط هي من استمتعت بعروض فرانك خلال الموسم، لكن أيضاً الحارس مانويل نوير. الحائط وضع قناع ريبيري على وجهه. صاحب الرقم 7 حصل على لقب أفضل لاعب في أوروبا هذا الموسم.

غير كافي!

كانت هذه اللافتة مباشرة للغاية. لم يحقق بايرن الثلاثية ويقدم أفضل أداء والأكثر جاذبية فقط خلال الموسم، بل حطم الفريق العديد من الأرقام القياسية.

نوير يفعل ما يجيده

تعرض نوير لتهديد مبكر، لكنه منع المنافس من أخذ زمام المبادرة بتصدي مزدوج لا يصدق في الدقيقة 22. في تلك بات مؤكداً أنه مع حارس مثل نوير، الثلاثية ممكنة.

لا أحد يحتفل مثل مولر

توماس مولر هو أول من بدأ الاحتفالات. في الشوط الأول سجل هدف التقدم، وعقب نهاية المباراة أجاد أيضاً في الاحتفال.

لا تستسلم أبدا

كان اللاعبون متشبعين بالدوافع. أرادوا حقاً تحقيق الثلاثية التاريخية. هنا يظهر ديفيد ألابا التزاماً كاملاً أمام قائد المنافس سيردار تاسكي.

الهيمنة تحت أي وضع

رجال ميونخ سيطروا وهيمنوا على الأرض، وأيضاً في الهواء مثلما يظهر عند مشاهدة خافي مارتينيز في هذه اللقطة.

نوير هنا

لعب بايرن بشكل جيد، لكن عندما حدث شيئاً ما كان نوير هنا لإنقاذ الوضع. الفوز بلقب الكأس كان ضرورياً هذا المساء.

مشروب مستحق

لم يتم فقط الاستعانة بالجعة للاستحمام. توم ستارك وماريو جوميز ورافينيا، استمتعوا بالمشروب البارد عقب المباراة. تمكنون أخيراً من تحقيق ما يريدونه.

أخبار