مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
استعراض

السوبر الأوروبي 2013: ركلات الترجيح تكتب نهاية سعيدة للبايرن

Increase font size Text size

بعد فوز بايرن ميونخ بلقب دوري أبطال أوروبا مؤخرًا ليكمل الثلاثية الثانية له في غضون سبع سنوات، سيكون الفريق البافاري على موعد مع فرصة أخرى لإضافة لقب جديد في الرابع والعشرين من سبتمبر القادم عندما يواجه إشبيلية الإسباني في مباراة السوبر الأوروبي المقرر إقامتها في العاصمة المجرية بودابست، وذلك بعدما حقق الفريق الأندلسي لقبه السادس في الدوري الأوروبي بتغلبه على إنتر الإيطالي في المباراة النهائية.

الفوز بالسوبر الأوروبي 2013 على حساب تشيلسي

خافي مارتينيز قاد البايرن للوصول إلى ركلات الترجيح بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني الإضافي.

في مثل هذا اليوم عام 2013، توج البايرن تحت قيادة بيب جوارديولا بلقب السوبر الأوروبي بتغلبه على تشيلسي بنتيجة 5-4 بركلات الترجيح في المباراة التي استضافتها مدينة براغ التشيكية بحضور أكثر من 17 ألف متفرج، وانتهى وقتها الأصلي بالتعادل بهدف لمثله (سجل لتشيلسي فيرناندو توريس في الدقيقة 8، بينما أحرز فرانك ريبيري هدف البايرن في الدقيقة 47).

مارتينيز يذهب بالبايرن إلى ركلات الجزاء

مانويل نوير لحظة تصديه لركلة الجزاء التي نفذها روميلو لوكاكو.

في الشوطين الإضافيين، تقدم تشيلسي مرة أخرى عن طريق إيدين هازارد في الدقيقة 93، قبل أن يتمكن خافي مارتينيز من إدراك التعادل للفريق البافاري في الدقيقة الأخيرة، لتذهب المباراة إلى ركلات الترجيح. ومن علامة الجزاء، نفذ ديفيد ألابا وتوني كروس وفيليب لام وفرانك ريبيري وشيردان شاكيري ركلاتهم بنجاح، وفي الجهة المقابلة، أخفق روميلو لوكاكو في ترجمة الركلة التي كلف بتنفيذها إلى هدف، حيث وقف له العملاق مانويل نوير بالمرصاد، ليتوج بطل ألمانيا باللقب في النهاية.

مواجهتان ضد إشبيلية

فرحة عارمة للاعبي البايرن بعد الفوز بالسوبر الأوروبي عام 2013.

تاريخيًا، واجه بايرن ميونخ فريق إشبيلية مرتين فقط. في الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا موسم 2017-2018، استطاع البايرن أن يعود من إسبانيا بفوز مثير بهدفين لهدف في مباراة الذهاب، ثم تعادل الفريقان بدون أهداف في مواجهة الإياب في ميونخ، ليتأهل عملاق بافاريا إلى نصف النهائي.

 

أخبار