مقدمة من
القائمة
1:0 في فرانكفورت

ماندزوكيتش يعطي للنادي فوزا تاريخيا

نجح البايرن في أول اختبار له خارج الميدان في الموسم الجديد من دوري الدرجة الاولى الالماني . عندما فاز على فريق اينتراخت فرانكفورت بعد ظهر يوم السبت مع 1-0 (1-0)، وبالتالي بعد مباراتين، يحصل الفريق على ستة نقاط في حسابه. الى جانب حطم الرقم القياسي للنادي (1988-1989) من 27 مباراة متتالية في الدوري بدون هزيمة.

ماريو ماندزوكيتش (الدقيقة 13) سجل امام 51.500 متفرج في كومرتس بنك ارينا. بايرن استحق الفوز بعد ظهور قوي البنية في الشوط الأول واستماتة في الجولة الثانية.

التشكيلة:
لم يرى جوارديولا سببا يدعو إلى تغيير تشكيلة الفريق ، أسبوع واحد بعد الفوز ضد مونشنغلادباخ (3:1). فقط حصل ارين روبن لاستراحة و دخل شاكيري في التشكيلة الاساسية.

وكان ماريو جوتزه في تشكيلة الفريق للمرة الأولى ، الذي كان قد أكمل الدقائق من مباراة جيرسي منذ ستة أيام في جيور بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الغياب بسبب الاصابة. كما كان تياجو للمرة الأولى مع الفريق ودخل في الشوط الثاني.

بالنسبة لاصحاب الارض كانت هناك أخبار جيدة قبل المباراة: كان قائد الدفاع كارلوس زامبرانو (انفلونزا المعدة) جاهزا للمباراة. غير ارمين فريقه بعد 1:6 في برلين في أربعة مراكز.

اطوار المباراة:
لعب غوارديولا تكتيكيا بشاكلة 4-1-4-1 حيث لعب شفاينشتايجر كوسط ميدان دفاعي متاخر. . كان الضغط من البايرن في الشوط الأول كبير جدا. على الرغم من محاولة فرانكفورت اغلاق المنافد ، ولكن لم ينجحو في ذلك.

خصوصا الجانب الأيسر مع ريبيري، شاكيري والبا تسبب في البداية في ضجة كبيرة لدفاع فرانكفورت : كرة كروس ارتطمت بالقائم (9). أربع دقائق في وقت لاحق هذه المرة من الجهة اليمنى إلى 1:0 بواسطة ماندزوكيتش (13). وقد حصل لاعب ميونيخ في أفضل الفرص لاحقة إلى 2:0 (28، 33).

وكانت فرانكفورت من الصعب الخروج من نصف ملعبها. إلا بشكل متقطع، وبهجمات مضادة لكن الفريق البافاري كان على أهبة الاستعداد. بعد خسارة حيازة الكرة أخذوا في الضغط المبكر للستحواد عليها مرة اخرى. احصائيات الشوط الأول: تسديدات على المرمى 9:4، بمعدل 72 بالمئة حيازة الكرة و لصالح البايرن.

بدات فرانكفورت في الشوط الثاني بقوة. ولوحظ على البايرن التعب بعد المباريات الدولية خلال الأسبوع. جلب غوارديولا مع تياجو (65) واريين روبن (74) لاغبين جدد على الجانب الآخر لعبت فرانكفورت في المرحلة النهائية (78) بمهاجم آخر سرديان لاكيتش .