مقدمة من
القائمة
بايرن يُقصى من نصف نهائي كأس الإتحاد

بايرن ميونخ يخسر الرهان بركلات الترجيح أمام دورتموند

تعرّض بايرن ميونخ للإقصاء من نصف نهائي بطولة كأس الإتحاد الألماني مساء الثلاثاء على يد ضيفه بروسيا دورتموند بركلات الترجيح (2:0), بعد إنتهاء الوقت الأصليّ من المباراة و الأشواط الإضافيّة بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف.

أمام 75.000 متفرج في إستاد أليانز أرينا, إفتتح بايرن ميونخ التسجيل في المباراة عن طريق روبرت ليفاندوفسكي في الدقيقة, و عادل أوباميانج الكفّة لبروسياد دورتموند في الشوط الثاني في الدقيقة 75, ليحتكم الفريقان بعد ذلك إلى الأشواط الإضافيّة, التي لم ينجح فيها بايرن ميونخ بحسم الأمور و إستغلال فرصه, بالرغم من حالة الطرد التي تعرض لها البديل كيفين كامبل, لتلقّيه البطاقة الصفراء الثانيةّ في الدقيقة 108, و بقيت النتيجة على حالها, ثم إحتكم الفريقان إلى ركلات الجزاء, التي فاز بها دورتموند أخيراً (2:0).

التشكيلة

بالمقارنة مع التشكيلة الأساسية, التي لعبت نهاية الأسبوع الماضي أمام هيرتا برلين (0:1), أجرى المدرب بيب جوارديولا خمس تعديلات عليها, حيث حلّ كلّ من العائدان من الإصابة مهدي بن عطية و رافينيا, خوان بيرنات, شافي ألونسو و تياجو مكان كلّ من دانتي, جيانلوكا جاودينو, سيباستيان روديه, ماريو جوتسه و القائد الثاني باستيان شفاينشتايجر. شهدت هذه التشكيلة أيضاً عودة النجم الهولندي آرين روبن, بعد تعافيه من الإصابة, التي أبعدته عن الملاعب مدّة خمسة أسابيع, حيث جلس مدئياً على مقاعد البدلاء, ثمّ إستبدل في الشوط الثاني (68.) و حلّ مكان زميله الإسبانيّ تياجو, و بعد 16 دقيقة من دخوله للمباراة, إضطرّ مرّة أخرى للخروج منها بسبب تعرّضه لتمزّق عضليّ في في عضلة الساق.

في الجهة الأخرى لعب المدرب يورجين كلوب بخطّة 4-3-3, بعد أن إستطاع الإعتماد مجدّداً على نجميه ماركو رويس و إلكاي جوندوجان, بينما جلس سيباستيان كيل مبدئيّاً على مقاعد البدلاء, بعد تعافيه من الكسر الذي تعرّض له في إحدى عظمات القفص الصدريّ. في حراسة المرمى عوّض الحارس ميتشيل لانجيراك غياب زميله رومان فايدنفيلر بسبب الإصابة.  

مجريات المباراة

شهد الشوط الأول من اللقاء سيطرة تامّة من طرف بايرن ميونخ على الكرة, بينما تكتّل الضيوف في منتصف ملعبهم و إعتمدوا على الهجمات المرتدّة, الأمر الذي أدى إلى تصيب مهمّة رجال المدرب بيب جوارديولا في صناعة الفرص الخطيرة على مرمى الخصم. في الدقيقة 14 إستطاع بايرن ميونخ تهديد مرمى دورتموند عن طريق رأسيّة توماس مولر, لكنّ كرته مرت بجانب القائم الأيمن. بعد ذلك بربع ساعة تقريباً, أتيحت لبروسيا دورتموند هجمة معاكسة, لكنّه لم ينجح في إستغلالها, و قُطعت منه الكرة على حدود منطقة الجزاء من قبل المدافع بن عطيّة, الذي مرّر سريعاً كرة طوليّة بإتجاه ليفاندوفسكي, الذي لم يقف في موقف تسلّل, و توجّه بذلك نحو مرمى الحارس لانجيراك, ثم سدّد الكرة, لكنّها إصطدمت بالقائم الأيمنّ, ثم إرتدّت داخل الملعب, و أخيراً تابعها المهاجم البولندي بنجاح في الشباك (دق.30). و قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة, كاد نفس اللاعب أن يضيف الهدف الثاني لبايرن ميونخ, لكنّ تسديدته الذّكيّة من مسافة 40 متراً مرّت بجانب المرمى.

بدأ بايرن ميونخ الشوط الثاني بقوّة, و قام بتهديد مرمى بروسيا دورتموند عن طريق مولر في الدقيقة 48, لكنّ الحارس لانجيراك تصدّى للكرة بنجاح. في الدقيقة 56 شهدت المباراة هجمة معاكسة أخرى لبايرن قادها بيرنات لوحده, و الذي إنتظر قليلاً على مشارف منطقة الجزاء مساندة ليفاندوفسكي, الذي وصلته الكرة ثم سدّدها, لكنّها إرتطمت بعارضة المرمى و عادت إلى مولر, الذي حاول التسديد ثم التخلّص من المدافع شميلتسر, لكّن الأخير قطع الكرة بيده, و لم يحتسب الحكم على ذلك ركلة جزاء صحيحة لبايرن ميونخ.

بعد ذلك إتخذت المباراة مجرى آخر, وبدأ دورتموند بالضغط على بايرن ميونخ بحثاً عن نتيجة التعادل, و كان له ذلك في الدقيقة 75 عن طريق البديل مختيريان, الذي إستغلّ عرضيّة بواشتشيكوفسكي بنجاح, و سدّد الكرة في مرمى الحارس نوير, الذي وقف كان بعد ذلك بالمرصاد للعديد من الفرص الخطيرة عن طريق مختيريان في الدقيقة 80 و رويس في الدقيقة 82, لينتهي الوقت الأصليّ يالتعادل الإيجابيّ و لتذهب المباراة إلى الأشواط الإضافية.

في الشوطين الإضافيّين, كان بايرن ميونخ الطرف المسيطر مجريات اللعب, و صاحب المحاولات الأخطر, ففي الشوط الإضافي الأولّ كاد البديل شفاينشتايجر أن يضيف الهدف الثاني, لكّن رأسيّته علت المرمى بقليل في الدقيقة 102. في الشوط الإضافي الثاني تعرّض البديل كامبل إلى الطرد, لتلقّيه البطاقة الصفراء الثانية, بعد إعاقته لألونسو في الدقيقة 108, و هذا ما دفع بايرن ميونخ لزياد الضغط على دورتموند, حيث نجح على إثر ذلك بتهديد مرمى الضيوف مرّة أخرى عن طريق شفاينشتايجر, لكنّ الحارس لانجيراك كان له بالمرصاد مجدّداً و تصدّى للكرة بقدمه, ليحتكم الفريقان بعد ذلك إلى الركلات الترجيحيّة.

أهم أحداث و فرص الشوط الأول

دق. 14: ألونسو ينفّذ ركلة ركنيّة, و مولر يرتقي للكرة, ثمّ يسدّد بالرأس, لكنّ كرته مرّت بجانب القائم الأيمن.
دق. 30: الهدف الأوّل في المباراة. بايرن ميونخ يفتتح التسجيل عن طريق هجمة معاكسة قادها ليفاندوفسكي.
دق. 44: ليفاندوفسكي يلاحظ خروج الحارس لانجيراك من مرماه, و يسدّد مباشرة من مسافة 40 متراً, لكنّ الكرة مرّت بجانب المرمى.

أهم أحداث و فرص الشوط الثاني

دق. 48: فرصة خطيرة لبايرن ميونخ. فايزر يمرّر في داخل منطقة الجزاء كرة بينيّة لمولر, الذي قام بالتسديد من زاويّة ضيّقة, و الحارس لانجيراك يتصدّى للكرة.
دق. 51: رويس يسدّد من على حدود منقطة الجزاء, و رافينيا يحرف مسار الكرة قليلاً, و الكرة تخرج إلى ركلة ركنيّة.
دق. 56: هجمة معاكسة يقودها بيرنات لوحده, لكنّه إنتظر قليلاً على مشارف منطقة الجزاء مساندة ليفاندوفسكي, ثم قام بالتمرير, ثم سدّد ليفاندوفسكي, لكنّ العارضة حرمته من الهدف الثاني. بعد ذلك عادت الكرة إلى مولر, الذي حاول التسديد ثم التخلّص من المدافع شميلتسر, لكّن الأخير قطع الكرة بيده, و لم يتمّ إحتساب ركلة جزاء لبايرن ميونخ.
دق. 58: مولر يمرّر كرة بيّنيّة جميلة داخل منطقة الجزاء لتياجو, الذي إستقبل الكرة ثمّ إلتفّ حول نفسه و سدّد, لكنّ الحارس تصدى للكرة.
دق. 73: شميلتسر ينفّذّ ركلة حرّة غير مباشرة , و أوباميانج يسدّد برأسه, و نوير يمسك بالكرة بلا مشاكل.
دق. 75: أوباميانج ينجح في تعديل الكفّة لفريقه, بعد إستغلاله لعرضيّة بواشتشيكوفسكي الأرضية من الجهة اليسرى.
دق. 80: مختيريان يتلقّى تمريرة في منطقة الجزاء, و يسدّد بقوّة, و نوير يتصدّى ببراعة.
دق. 82: نوير يتصدّى مجدّداً ببراعة و هذه المرّة لتسديدة رويس.
دق. 85: ركلة ركنية لدورتموند, و سوكراتيس يسدّد رأسيّة مرّت بجانب المرمى بقليل.
دق. 86: رويس يتحصّل على الكرة داخل منطقة جزاء بايرن, لكنه وقع تحت حصار المدافيعن, و الكرة وصلت بسلام إلى الحارس نوير.
دق. 88: فايزر يحاول رفع كرة في داخل منطقة الجزاء, لكنّ كرته إلتفّت نحو المرمى و الحارس لانجيراك يبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

أهم أحداث و فرص الشوطين الإضافيّين
دق. 102: ألونسو ينفّذّ ركلة حرّة غير مباشرة, و شفاينشتايجر يسدّد كرة رأسيّة علت المرمى بقليل.
دق. 115: بواتينج يرفع كرة داخل منطقة الجزاء, و شفاينشتايجر يسدّد برأسه, و الحارس لانجيراك يتصدّى ببراعة.