مقدمة من
القائمة
1:0 أمام ريال مدريد

بايرن يفوز بكأس آودي للمرّة الثالثة

حقّق بايرن ميونخ لقب كأس آودي للمرّة الثالثة, بعد فوزه به عاميّ 2009 و 2013, مساء يوم الأربعاء, بعد فوزه على ريال مدريد الإسبانيّ بهدف دون مقابل, سجّله روبرت ليفاندوفسكي في الدقيقة 88.

في غضون ذلك, كانت هذه المواجهة بمثابة إختبار ناجح بالنسبة لفريق المدرب بيب جوارديولا, الذي سيواجه يوم الأحد القادم, نادي إف سي نوتينجن ضمن الدور الأول من كأس الإتحاد الألمانيّ. في المباراة الأخرى, حقّق نادي توتنهام هوتسبر المركز الثالث, بعد تغلّبه على ميلان بهدفين نظيفين.

التشكيلة

بالمقارنة مع التشكيلة الأساسية, التي لعبت مساء يوم الأمس أمام ميلان الإيطاليّ, أجرى المدرب بيب جوارديولا خمس تعديلات عليها, حيث حلّ كل من: مانويل نوير, مهدي بن عطية شافي ألونسو, دافيد ألابا و توماس مولر, مكان كلّ من: سفين أولرايش, خوان بيرنات, جوشوا كيميش, بييري هويبييرج و سيباستيان روديه.

في الجهة الأخرى, إعتمد المدرب رافائيل بينيتيز على التشكيلة التالية: في حراسة المرمى على الحارس كايلور نافاس, في خطّ الدفاع على كلّ من: سيرجيو راموس, بيبي, مارسيلو, كارفخال, في الإرتكاز على الثنائي: توني كروز و كازيميرو, في خطّ الوسط على: لوكاس, إيسكو, تشيرشيف, و في خطّ الهجوم على خيسي رودريجيز.

مجريات المباراة

أمام 70.000 متفرّج في إستاد أليانز أرينا, ظهر الفريقان, حاملا لقب دوري أبطال أوروبا في 15 مناسبة, بمستوى عالٍ من الناحيتين التكتيكيّة و الفنيّة.

في الشوط الأوّل, سيطر بايرن ميونخ على معظم مجريات اللّقاء, لكنّه واجه صعوبة في تشكيل الخطورة على مرمى ريال مدريد, بسبب الدفاع المنظّم للأخير. لذلك إعتمد بايرن ميونخ على التسديدات البعيدة من خارج منطقة الجزاء, حيث حاول مولر في ثلاث مناسبات (3./ 32./ 38.), ألابا (12.) و لام (43.), لكنّ النجاح لم يكن حليفهم.

في الجهة المقابلة, واجه فريق العاصمة الإسبانيّة صعوبة أيضاً في إختراق صفوف و دفاعات بايرن ميونخ, و غابت عنه فرص التسجيل, عدا فرصتي كروز (8.) و الرّفعة, التي تغيّر إتجاهها, عن طريق تشيرشيف (45.)

في الشوط الثاني, تابع بايرن ميونخ تحكّمه في مجريات المباراة, لكنّ الفرص الخطيرة الأولى فيه, كانت من نصيب ريال مدريد, عن طريق الضربة الحرّة المباشرة, التي نفّذها كروز في الدقيقة 51. بعد ذلك بعشرة دقائق, أهدر البديل ليفاندوفسكي و الخالي من الرقابة أمام المرمى, فرصة إفتتاح التسجيل, بعدما تلّقى كرة عرضيّة زاحفة داخل منطقة الجزاء من زميله كوستا. بمرور الوقت, أصبح ريال مدريد أكثر قوّة, و كاد أن يتقدّم في النتيجة عن طريق تسديدة كروز القويّة من خارج المنطقة (64.), لكنّ نوير كان لها بالمرصاد و تصدّى لها بنجاح. في الجهة الأخرى, قام الحارس نافاس كذلك الحال بالإبقاء على نتيجة التعادل, بعد تصدّيه لتسديدتيّ هويبييرج (78.) و ألابا (80.). لكن في الدقيقة 88, نجح بايرن ميونخ أخيراً في تسجيل الهدف الأوّل و الحاسم عن طريق ليفاندوفسكي, الذي إستغلّ عرضيّة كوستا من ضربة حرّة مباشرة, بنجاح, و أودع الكرة في الشباك, ليعلن فوز بايرن ميونخ ببطولة كأس آودي 2015.