مقدمة من
القائمة
هدية رائعة في عيد ميلاده

البايرن يفوز بالمباراة ال20 له في الدوري

في يوم عيد ميلاد البايرن ال116 والذي صادف المباراة رقم 200 لألابا مع البايرن، إنتظر البايرن حتى الشوط الثاني كي يحسم المواجهة أمام فولفسبورج الذي إفتقد 12 لاعب للإصابة أو الإيقاف. جائت أهداف البايرن عن طريق كومان و ليفاندوفسكي وكان ذلك كل ما إحتاجه البايرن كي يعيد فارق النقاط إلى 11 نقطة امام أقرب منافسيه.

بدأ البايرن اللقاء بقوة وسرعة، ولكن تمكن فولفسبورج من تخليص الكرات العرضية التي كان يطلقها البايرن بداخل منطقته. أكمل البايرن اللقاء على نفس الوتيرة و إفتتح التسجيل عبر كومان و ضاعف ليفاندوفسكي النتيجة بعد 8 دقائق فقط. هذه النتيجة توسع الفارق بين البايرن ودورتموند إلى 11 نقطة قبل مباراتهما دير-كلاسيكير يوم الأحد القادم.

فيدال و تياجو في الإحتياط

بدأ جوارديولا اللقاء بتغيران عن التشكيلة التي واجهت اليوفي بدخول كومان و ألونسو في محل فيدال و تياجو. كالعادة كان نوير في حراسة المرمى، و تكون الدفاع من كيميش وألابا في القلب ولام وبيرنات كظهيرين، و ألونسو في الوسط ثم هجوم خماسي تكون من كومان وروبن وكوستا ومولر والهداف البولندي ليفاندوفسكي. 

كان طاقم البدلاء قوي أيضاً، حيث تكون من لاعبين مثل جوتسه و ريبيري. لم يشارك رافينيا في اللقاء للإيقاف.

البداية القوية تتراجع

تصدى الحارس البلجيكي كاستيلز لتسديدة كومان في بداية اللقاء فيما خلص بعد ذلك ريكاردو رودريجيز متابعة كوستا. أضاع البايرن العديد من الفرص منها تسديدات للام وروبن وألونسو من ركلة حرة كاد أن يدخلها نالدو في شباكه بالخطأ. 

كان نالدو متألقاً في الدفاع حيث أبعد العديد من الفرص قبل أن يتمكن المضيف من بداية هجمة مرتدة بعد ربع ساعة و سدد دراكسلر كرة تصدى لها نوير ببراعة قبل أن يتصدى مرة أخرى لرأسية من كروسه. تألق كل من كاستيلز و نوير في حراسة المرمى وإنتهى الشوط الأول من اللقاء بنتيجة 0-0، وكان شوطاً قوياً إمتثل بتبادل الفرص بين الفريقين. 

كومان يفتتح التسجيل

حل تياجو مكان كوستا بعد بداية الشوط الثاني بقليل، وكانت أول فرص الشوط لفولفسبورج عن طريق رودريجيز الذي سدد كرة بعيدة. أحرز مولر هدفاً في الدقيقة 54، لكن الحكم لم يحتسبه لكون ليفاندوفسكي متسللاً. أضاع الهداف البولندي فرصة من مسافة قريبة، ثم دخل ريبيري المباراة في مكان روبن.

أحرز ألونسو هدفاً آخر لم يحسب، لأن ريبيري إستلم الكرة بعد أن كانت خرجت من الملعب. تصدى نوير لتسديدة من دراكسلر قبل أن يفتتح كومان التسجيل في الدقيقة 66 من تسديدة إرتطمت بمدافع ثم جائته قبل أن يركلها نحو المرمى. 

هاجم البايرن بشراسة كي يقتل اللقاء، و كان له ما تمنى في الدقيقة 74 بتوقيع ليفاندوفسكي بعد أن سيطر ريبيري على عرضية كومان ومررها له ليسددها. تصدى نوير مرة أخرى لكروسه، ثم دخل روده زمام الأمور في مكان كومان لينتهي اللقاء بفوز رجال جوارديولا.