مقدمة من
القائمة
البايرن يُفَرط في تقدمه

التعادل الإيجابي يعطي البايرن الأفضلية

في أمسية كروية فريدة من نوعها، عاد يوفنتوس للقاء بإحرازه هدفان في الشوط الثاني بعدما أنهى الشوط الأول متأخراً أمام البايرن. جاء هذا في مباراة لام رقم 100 في دوري الأبطال و لم يدخر القائد جهداً في جعلها ليلة تذكر. مهمة البايرن في مباراة العودة كالآتي: الفوز أو التعادل بهدف لمثله أو سلبياً. 

أمام مدرجات مليئة في إستاد يوفنتوس، سيطر البايرن على مجريات اللقاء من بدايته و لمدة الشوط الأول. بعد أن أضاع سلسلة من الفرص، إقتنص مولر هدف التقدم في الدقيقة 43. ضاعف روبن النتيجة بعد الفاصل بتسديدة رائعة - أحد الكلاسيكيات التي عرف بها الهولندي. لكن لم تكن هذه هي النهاية للسيدو العجوز، الذي شهد طفرة في أدائه في الشوط الثاني أدت لهدفي التعادل عن طريق باولو ديبالا و ستيفانو ستورارو. 

سيقابل البايرن فولفسبورج يوم السبت القادم في البوندسليجا، لكن لقاء العودة أمام يوفنتوس سيكون يوم 16 مارس في الأليانز. 

فيدال يشارك أمام ناديه السابق

لم تخلُ تشكيلة البايرن من التغيرات بعد مباراة دارمشتات، حيث أدخل جوارديولا الثلاثي المتكون من لام وبيرنات وتياجو في محل رافينيا وتاسكي و كومان. شارك في الشوط الثاني بن عطية و ريبيري العائدان من الإصابة.

كانت تشكيلة البايرن كالآتي: نوير في حراسة المرمى، دفاع متكون من ألابا وكيميش في قلبه و ظهيران هما بيرنات و لام، فيدال و تياجو في منتصف خط الوسط و كوستا ومولر وروبن في الهجوم أمامهم ليفاندوفسكي.

شمبت تشكيلة اليوفي عناصر ذات خبرة مثل الحارس بوفون و كيليني في الدفاع، وخضيرة وبوجبا في خط الوسط، و لاعب البايرن السابق ماندزوكيتش مع ديبالا في الهجوم.

هدف مولر المستحق

منذ أن أطلق مارتن آتكينسون صافرة البداية، سيطر البايرن على مجريات اللقاء بالكامل. كان خط الدفاع في نصف الملعب تقريباً، و كان كل من كيميش وألابا في ملعب يوفنتوس معظم الوقت. تصدى بوفون لتسديدة من فيدال، ولكن خط الدفاع العالي أعطى يوفنتوس مساحة للهجمات المرتدة. 

أضاع مولر فرصة سانحة للتسجيل بعد 13 دقيقة بفضل بارزالي الذي أبعد الكرة من على خط المرمى. كان بعد ذلك التألق في صالح الحارس المخضرم بوفون، الذي تصدى لكل من بيرنات و ليفاندوفسكي وكوستا، قبل أن يفتتح مولر التسجيل في الدقيقة 43 بعد تبادل للعرضيات ما بين كوستا و روبن. 

شوط ثاني مثير

دخل اليوفي الشوط الثاني بحماس - لكنه لم يدم طويلاً حيث أطلق روبن تسديدة صاروخية إنتهت في شباك بوفون. لم ينتهي البايرن من الهجوم حيث أضاغ ليفاندوفسكي رأسية، ولم تمر دقائق حتى أحرز ديبالا هدف اليوفي الأول من خطأ دفاعي للبايرن، وأكمل اليوفي هجومه  بتسديدات من كوادرادو وماندزوكيتش و الذي جعل بيب يشرك بن عطية في محل بيرنات. لم يفلح هذا التغيير في شيء، و تعاون البديلان موراتا وستورارو كي يحرز الأخير هدف التعادل في الدقيقة 76.

لم يكون دخول ريبيري للمباراة موفقاً، حيث تم تشتيت كراته هو وألابا قبل أن يتم إبعاد تسديدة روبن وإضاعة بن عطية لرأسية.