مقدمة من
القائمة
فيدال يعطي البايرن الفوز

فوز غالي في أول مباراة

فاز البايرن للمباراة الحادية عشرة على التوالي في دوري الأبطال ليضع قدماً في نصف نهائي البطولة بهدف التشيلي أرتورو فيدال. مازال الطريق طويلاً، وسيكون الفريق على أهبة الإستعداد.

أمام 70،000 متفرج في الأليانتس، أعطى فيدال البايرن هدف التقدم والفوز بعد دقيقتين فقط. أضاع مولر فرصة قبل نهاية الشوط الأول، واكمل البايرن المباراة بسيطرته المعتادة رغم صلابة بنفيكا، الذي إستطاع تشكيل خطورة في أوقات قليلة ومتباعدة. 

سيكون التعادل كافٍ للبايرن في البرتغال، لكن الأنظار تتجه الآن لمباراة شتوتجارت يوم السبت القادم. 

3 تغيرات عن تشكيلة فرانكفورت

أقام بيب جوارديولا ثلاث تغيرات عن التشكيلة التي واجهت إينتراخت فراكفورت في البوندسليجا، بدخول كوستا وفيدال وكيميش بدلاً من مارتينيز وألونسو وجوتسه. لم يشارك أي من روبن أو بادشتوبر أو بواتينج للإصابة. 

بدأ البايرن بمانويل نوير في حراسة المرمى مع دافيد ألابـا إلى جانب يوزوا كيميش وخوان بيرنات والقائد لام في الدفاع، و أرتورو فيدال في وسط الملعب معه  تياجو وكوستا وريبيري وهجوم متكون من مولر و ليفاندوفسكي.

لعب بنفيكا بنفس التشكيلة التي فازوا بها على براجا في الدوري يوم الجمعة الماضي، يهجوم ناري متكون من ميتروجلو وخوناس.

هدف سريع

إفتتح البايرن التسجيل بعد مرور 90 ثانية فقط عن طريق فيدال، بعدما لعب الإسباني بيرنات عرضية وسددها الأول برأسه لتسكن الشباك وتعطي البايرن هدف التقدم. إستمر البايرن في الهجوم بسلسلة هجمات تصدى لجيمعها البرازيلي إديرسون، منها تسديدة قوية لليفاندوفسكي بعدما إستلم عرضية لام وأخرى لمولر بعدما باغت تياجو الحارس بتمثيل تسديدة. 

كاد البايرن أن يحرز الثاني بعدما لعب تياجو ركلة حرة فوق الحائط الدفاعي إلى مولر الذي حاول اللحاق بها ولكن حارس مرمى بنفيكا كان أقرب. في شبه إعادة لهدفه الأول، هاجم فيدال الكرة من عرضية مولر لكنها مرت بسلام فوق الشباك. في لقطة مشابهة لهدف الفريق امام فرانكفورت، سدد ريبيري تسديدة مقصية أخرى لكن الحظ لم يحالفه هذه المرة. 

حصل ريبيري على بطاقة صفراء  بعد تدخل قوي على ألميدا دون الحصول على الكرة، وقبل نهاية الشوط بأربع دقائق، حصل بيرنات على بطاقة أيضاً بعدما مر بيتسي منه وإضطر صانع الهدف إلى عرقلته.

شوط ثاني مثل الأول لكن دون أهداف

أكمل البايرن المباراة على نفس وتيرة الشوط الأول، التي إمتازت بهجوم سريع دفاع ضارب. بعد خمس دقائق من مرور الشوط، سدد ليفاندوفسكي تمريرة مولر التي سكنت أحضان إديرسون، قبل أن يشير الحكم المساعد برايته لتسلل البولندي. إستطاع خوناس ان يسدد كرة صاروخية نحو المرمى، لكن نوير كان مستيقظ ليحافظ على شباكه نظيفة.

إستفاق قليلاً الضيوف بعدما إستفادوا من خطأ ريبيري والذي أبعده لام ببراعة قبل أن يسدد خوناس تسديدة تصدى لها البديل مارتينيز بصدره. في الدقائق العشر الأخيرة، هاجم البايرن محاولاً تحقيق هدف ثاني، لكن ريبيري فشل في تسديد الكرة في إسفل الشباك. لم يحالف الحظ ليفاندوفسكي طوال المباراة، والذي أضاع عدة فرص منها فرصة سانحة قبل النهاية بقليل لكن الدفاع لم يعطيه المساحة الكافية.

قد يكون خبر جيد أن خوناس، أحد هدافي بنفيكا سيغيب عن اللقاء الذي سيقام في البرتغال للإيقاف، حيث حصل اليوم على بطاقة صفراء. نال التعب من لاعبي الفريقين بنهاية المباراة، لتنتهي بفوز البايرن بهدف للاشيء.