مقدمة من
القائمة
الحسم يتأجل

البايرن يسقط في فخ التعادل أمام جلادباخ


كان البايرن على موعد مع مباراة دراماتيكية اليوم أمام بروسيا مونشنجلادباخ حيث كان يطمح الفريق البافاري بحسم اللقب اليوم والفوز على جلادباخ في إنجاز تاريخي لم يحققه أي ناد ألماني من قبل في تاريخ المسابقة بإجراز اللقب لأربع مرات على التوالي. جوارديولا ورفاقه كانوا يأملون في إنهاء الأمر في مباراة اليوم أمام جلادباخ حيث أن تلك المباراة كانت تحمل معان كثيرة لكون جلادباخ نجح في الفوز على بايرن ميونخ في مباراة الذهاب بالدور الأول فكان رد الفوز اليوم بجانب إحراز لقب البطولة سيكون له طعم آخر بالتأكيد ولكن يأتي مالم يكن بالحسبان وتنتهى المباراة بالتعادل الإيجابي لكل فريق ليتأجل الحسم. فتلك هي كرة القدم ولا يأتي دائماً ما تتوقعه.

دخل بيب جوارديولا المباراة بتشكيل يتكون من مانويل نوير في حراسة المرمى وأمام ثلاثي في قلب الدفاع وهم بن عطية  وتاسكي وبواتينج خلف ظاهري ملعب رافينيا وبيرنات وفي وسط الملعب تواجد كل من كيميش وروديه وفي الهجوم بدأ جوتسه وكومان خلف مهاجم وحيد وهو توماس مولر.

بداية بافارية
بدأ شوط المباراة الأول بنزعة هجومية للبايرن كانت واضحة منذ صافرة البداية توضح مدى إصرار اللاعبين على تحقيق الفوز على جلادباخ أولاً لتحقيق لقب البطولة ولرد الهزيمة في مباراة الذهاب حيث لم تكاد أن تمر دقائق حتى نجحت الكتيبة البافارية في هز شباك جلادباخ عن طريق رأسية من ماكينة الأهداف البافارية توماس مولر وبعد ذلك توالت الهجمات البافارية لإنهاء الأمر وحسم اللقاء واللقب إلى أن كانت أولى البطاقاء الصفراء في اللقاء والتي كانت من نصيب تاسكي بعد تدخل على تراوري لاعب جلادباخ ثم كانت البطاقة الثانية من نصيب روديه واستمرت الأمور على ذلك المنوال بمحاولات من البايرن لحسم اللقاء وإحراز الهدف الثاني أمام محاولات من جلادباخ للتعديل حتى كانت صافرة النهاية لشوط المباراة الأول.

شوط ثاني درامي والحسم يتأجل
دخل البايرن شوط المباراة الثاني بأريحية كبيرة عكس شوط المباراة الأول بينما إنطلق الضيوف هجومياً محاولين تسجيل هدف التعادل ليقوم البايرن بالتبديل الأول بمشاركة تياجو بدلاً من جوتسه  وبعد مرور عدة دقائق قام بيب بالتبديل البافاري الثاني بمشاركة ديفيد الابا وخروج جيروم بواتينج أملاً في تنشيط الهجوم البافاري من جديد حيث أن ألابا يتميز بالسرعات ولكن حدث ما لم يكن بالحسبان ونجح جلادباخ في إيقاف الأحلام البافارية بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 72 من المباراة ليتأجل الحسم وينتفض البايرن هجومياً محاولاً التقدم من جديد بتسديدة قوية من بيرنات ولكنها لم تجد طريقها للشباك  ثم يقوم بيب بإدخال اخر أوراقه بتبديل هجومي ومشاركة كوستا بديلاً لتاسكي ليحاول كوستا إستغلال سلاح التسديدات من بعيد ولكن سومر يتصدى ويستمر البايرن في الضغط بكامل قوته للحصول على فرصة تسجيل الهدف الثاني ولكن التكثيف الدفاعي لجلادباخ يأبى ذلك لتأتي صافرة النهاية بإنتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق ويتأجل الحسم للجولة القادمة.