مقدمة من
القائمة
صدارة بفارق 10 نقاط

ثنائية ليفا تقرب البايرن من اللقب

إقترب البايرن من إحراز اللقب الرابع على التوالي بفوز ساحق على شالكه بثلاثية نظيفة، ويدخل نصف نهائي كأس ألمانيا يوم الأربعاء بروح عالية. أصبح الفارق الآن 10 نقاط مؤقتاً، وتبقت 4 مباريات في الدوري. 

أمام ملعب مكتمل، شهد جوارديولا ولاعبيه شوطاً صعباً أمام تكتل دفاعي من شالكه، ولم تكن هناك فرص على المرمى تذكر. في الشوط الثاني، إنتفض الفريق وإفتتح ليفاندوفسكي التسجيل في الدقيقة 54، ثم ضاعف غلته والنتيجة في الدقيقة 65. أحرز فيدال آخر الأهداف قبل إنتهاء المباراة بربع ساعة ليعطي البايرن الفوز رقم 25 من 30 مباراة، وبهذا يرتفع رصيد البايرن الى 78 نقطة - 10 نقاط امام دورتموند - الذي يواجه هامبورج غداً.

يواجه البايرن فيردر بريمن يوم الأربعاء في نصف نهائي كأس ألمانيا، ثم يعود للبوندسليجا يوم السبت أمام هرتا برلين.  

جوتسه وبن عطية من البداية

أقام جورديولا 6 تبديلات عن التشكيل الذي واجه به بنفيكا، دخل كل من: رافينيا وبن عطية وبيرنات وكومان وجوتسه وليفاندوفسكي. خرج كل من تياجو وريبيري ومولر وكيميش وألونسو ومارتينيز، الأخيران لم يشاركوا في الفريق اليوم.

بدا بيب اللقاء بنوير في حراسة المرمى، و دفاع متكون من رافينيا وبيرنات وألابا وبن عطية، وخط وسط من لام وفيدال، وجناحان: كومان وجوتسه وليفاندوفسكي كمهاجم.  

شوط أول خالي من الأهداف

بعد بداية اللقاء بدقيقتين، سدد كوستا كرة مقوسة نحو المرمى لكنها خرجت. تكتل دفاع شالكه في منطقته مانعاً البايرن من الدخول أو التسديد. الفرصة الثانية كانت من نصيب بيرنات الذي لعب عرضية لم يستطع كومان الوصول إليها، وخرجت.

سدد ليفاندوفسكي رأسية أدت لتصدي رائع من رالف فارمان، وهاجم شالكه بضعة مرات منها هجمة لهونتلار الذي أوقفه بن عطية فور مثوله للتسديد مباشرةً قبل أن يسدد الهولندي رأسية أمسك بها نوير.

فشل الفريق في صناعة أي فرص أخرى تذكر، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي 0-0.

إنتفاضة في الشوط الثاني

بدأ حامل اللقب الشوط الثاني بقوة وضغط وأضاع كل من كومان ولام وجوتسه فرص تصدى لها الحارس فارمان، فيما سدد فيدال خارج أرض الملعب. واصل البايرن الهجوم مرة تلو الأخرى ولكن فارمان كان بالمرصاد.

‫إستلم ‏ليفاندوفسكي‬ رأسية ‫‏فيدال‬ ببراعة  ثم إستدار وسدد ليحرز هدف المباراة الأول في الدقيقة 54، و بعد 11 دقيقة ضاعف رصيده والنتيجة معاً من عرضية رافينيا الذي أسكنها الشباك برأسه.

دخل كيميش وريبيري اللقاء في محل كوستا وبن عطية، ووضع الفرنسي بصمته على اللقاء فوراً بتمريرة لفيدال الذي بدوره سدد وأحرز هدفه الثالث في 4 مباريات. أنهى جوارديولا وفريقه اللقاء بوتيرة عالية مع دخول روده لتنتهي المباراة لصالح البايرن.