مقدمة من
القائمة
فلنذهب الآن إلى برلين

بايرن يتخطى بريمن ويحجز مقعده في نهائي برلين

خطوة وحيدة تتبقى لنا لنجعل حلم برلين حقيقة!
إقترب البايرن من حمل كأس الإتحاد الألماني للمرة الثامنة عشر في تاريخه بعد الإنتصار المستحق اليوم على فيردر بريمن في أمسية سعيدة للجمهور البافاري بالآليانز أرينا

شهد جوارديولا ورفاقه تحدي كبير من فيردر بريمن في مباراة تحديد الفائز بمقعد في نهائي برلين، بايرن المنتشى بالتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال أمام بريمن العنيد الباحث عن تحقيق إنجاز يحسب له بعد إخفاقات البوندسليجا الأخيرة

دخل البايرن المباراة بتشكيل يتكون من مانويل نوير في حراسة المرمى أمامه خط دفاعي يتكون من مارتينيز وآلابا قلبي دفاع تحت ظاهري دفاع: فيليب لام يميناً وخوان بيرنات في اليسار، أمامهم وسط ملعب يتكون من تشابي ألونسو وماريو جوتزه خلف جناحي ملعب كينجسلي كومان يمينأ وفرانك ريبيري في اليسار وفي الهجوم مولر تحت مهاجم وحيد ألا وهو روبيرت ليفاندوفسكي.

بداية حذرة ورأسية مولر تكسر التعادل السلبي

إختار الطرفين الحذر الدفاعي وعدم المجازفة  منذ بداية اللقاء فكانت أول محاولة جادة عن طريق ياتباري لاعب بريمن  الذي فضل إختراق الملعب من الجهة اليسرى وحاول التسديد لكنه لم ينجح ثم جائت أول فرصة خطيرة للبايرن بعد مرور عشر دقائق عن طريق تمريرة ريبيري إلى بيرنات الذي صوبها بقرب مرمى بريمن، ثم إقترب البايرن مرة أخرى في هجمة عن طريق مولر وريبيري وتبعها بعد ذلك ضغط بافاري متواصل على مرمى بريمن حتى نجح مولر في كسر التعادل السلبي أخيراً بهدف بعد ركنية من الجهة اليمنى لم يتوانى مولر عن وضعها في الشباك كما هي عادته لينتهي شوط المباراة الأول بتقدم بافاري بهدف مقابل لاشىء.

مولر وفيدال يضمنون التأهل إلى برلين

عودة إلى المباراة وبداية الشوط الثاني بدون أية تغييرات من الفريقين.  إستمر البايرن في الوضع الهجومي الذي بدى واضحاَ من هجمة أولى في بداية الشوط عن طريق ريبيري الذي إنطلق من اليسار وحاول إرسال عرضية إلى ليفاندوفسكي لكنها كانت بعيدة بعض الشىء ثم إنتفض بريمن من جديد محاولاً تسجيل التعادل من كرة دخلت الشباك بالفعل لكن كان قرار الحكم بعدم أصحية الهدف بسبب إعاقة مهاجمي بريمن لديفيد آلابا قبل تصويب الكرة في شباك نوير لتضيع فرصة التعويض على بريمن ثم تعاود الكتيبة البافارية المحاولات الهجومية من جديد التي يتم إستثمارها في النهاية بهدف بافاري ثاني عن طريق رجل المباراة توماس مولر من ركلة جزاء بعد إعاقة دفاع بريمن لفيدال، وإستمرت المباراة بذلك المنوال حتى النهاية بدون خطورة تذكر من بريمن لتنتهي المباراة بإنتصار بافاري مستحق بهدفين مقابل لا شىء.