مقدمة من
القائمة
نهاية مشوار دوري الأبطال

بشجاعة بافارية البايرن يخرج بفارق الأهداف خارج الأرض

خاضت الكتيبة البافاري التحدي الكبير أمام فريق العاصمة الإسبانية في مباراة لا تحتمل القسمة على إثنين بعدما
 أحرز ساؤول هدف الفوز لأتلتيكو مدريد في مباراة الذهاب التي إنتهت بهدف نظيف لصالح الفريق الإسباني وإحتاج البايرن اليوم إلي التقدم بفارق هدفين على الأقل من أجل العبور إلى ميلانو حيث نهائي البطولة ولكن حدث ما لم يكن بالحسبان في مفاجأة من الضيوف وسط قتال بافاري مشرف طوال أحداث المباراة.

دخل جوارديولا ورفاقه المباراة وخلفهم زئير أكثر من سبعون ألفاً من الجماهير البافارية التي حضرت للمساندة، فالأعين على ميلانو وهدفنا كان الإنتصار ليس غير ذلك وبدأ البايرن المباراة بنزعة هجومية قوية للغاية إتضحت من تشكيل البداية الذي تكون من: مانويل نوير في حراسة المرمى خلف قلبي دفاع وهما جيروم بواتينج وخافي مارتينيز وأمامهم ظاهري دفاع فيليب لام يميناً وديفيد ألابا يسارا ثم وسط ملعب كان يتكون من ألونسو وفيدال وأمامهم خط هجومي يتكون من  كوستا وريبيري ومولر وأمامهم مهاجم وحيد وهو روبيرت ليفاندوفسكي.

بداية نارية وهدف بافاري يشعل الأجواء
بدأ البايرن المباراة  بحماس كبير وسط قوة هجومية ضاربة وضغط عالي على الخصم في رسالة واضحة أن الفريق لا يريد إلا الإنتصار وإنهاء الأمر في أسرع وقت وكان ذلك واضحاً من تشكيل البداية الذي وضعه جوارديولا وإختار البدأ بكامل القوة الهجومية للفريق  حيث كان بداية الخطورة البافارية بمحاولة توغل خطيرة من كوستا في الدقيقة السابعة ولكن دفاع أتلتيكو يعترض طريقه ثم في خلال أقل من ثلاث دقائق يتوغل كوستا مرة أخرى وينقل كرة سريعة إلى ليفاندوفسكي كانت أسرع من اللازم وتخرج لضربة مرمى لتمر ربع ساعة أولى من اللقاء تتسم بالسرعة والقوة البافارية في مقابل أداء دفاعي متماسك من أتلتيكو مدريد ثم تستمر المباراة على ذلك المنوال حتى تأتي هجمة خطرة للبايرن عن طريق ديفيد ألابا الذي يعترضه مدافع أتلتيكو مدريد ويقوم بخطأ على طرف منطقة الجزاء ليدخل ألونسو ويسدد الضربة الحرة في أسفل شباك أوبلاك معلناً عن هدف التقدم البافاري  لتشتعل أجواء الملعب وفي أقل من دقيقتين يحصل البايرن على ركلة جزاء في فرصة للتقدم بالهدف الثاني وينفذها مولر ولكن يتصدى لها أوبلاك ليعطي الأمل لرفاقه ويستمر البايرن في البحث عن هدفه الثاني حتى تحين صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم بافاري بهدف مقابل لاشىء.

شوط ثاني ومفاجأة غير متوقعه من الضيوف
إنطلق شوط المباراة الثاني وسط هجوم بافاري كالعادة ولكن حدثت المفجأة التي لم تكن في الحسبان ليحرز جريزمان هدف معادلة النتيجة لأتلتيكو ويضع الفريق البافاري في مأزق كبير حيث بتلك النتيجة البايرن يحتاج إلى إحراز هدفين متتاليين للتعويض لتستمر المحاولات البافارية في أداء قتالي لتعويض النتيجة يتوج بهدف بافاري ثاني من تمريرة ممتازة من فيدال يحولها ليفاندوفسكي في الشباك برأسية رائعة ليشعل أجواء اللقاء  ويحتاج البايرن إلى هدف واحد كان يفصل الفريق البافاري عن نهائي ميلان  وبعد عدة دقائق يحتسب حكم المباراة ركلة جزاء سددها فيرناندو توريس ولكن كان نوير لها بتصدي بطولي ليبقي الآمال البافارية وتستمر المباراة وسط شراسة هجومية من الفريق البافاري وأداء بطولي كان يقابله تماسك دفاعي من أتلتيكو لتقترب المباراة على نهايتها وتنتهي بتلك النتيجة معلنة عن تأهل الفريق الإسباني إلى نهائي البطولة وخروج مشرف لبايرن ميونخ.