مقدمة من
القائمة
النهائي المثير

أبطال الكأس والثنائية بعد ركلات جزاء بغاية الإثارة!

كتبت النهاية السعيدة للبايرن  في هذا الموسم وسط أجواء حماسية للغاية في العاصمة برلين من جماهير قطبي الكلاسيكو الألماني حيث إمتلأ الملعب الأوليمبي ببرلين عن آخره بحضور كامل من جمهور الناديين حيث أن كل فريق يأمل بتحقيق الهدف المنشود وهو الفوز بالكأس فبايرن ميونخ المتوج مؤخراً بلقب البوندسليجا قد حقق الثنائية وفاز الفريق بالكأس الثامنة عشر في تاريخ النادي البافاري لتكتب النهاية الجيدة لهذا الموسم ويكون أفضل وداع لبيب جوارديولا بعد ثلاثة أعواهم قضاها معنا في بافاريا،  بينما دورتموند والذي كان الوصيف البايرن بالبوندسليجا لهذا الموسم وملاحقه الأول يطمح هو الآخر إلى الفوز ليكون قد حقق لقب في هذا الموسم ولرسم البسمه على وجوه جماهيره.

دخل بيب جوارديولا المباراة الرسمية الأخيرة له مع بايرن ميونخ وهو يطمح فقط إلى الفوز وتحقيق الثنائية لتكون أفضل خاتمة لمشواره مع الفريق، بدأ بايرن ميونخ بتشكيل يتكون من مانويل نوير في حراسة المرمى وأمامه بواتينج وكيميش كقلبي دفاع وأمامهم ظاهري ملعب دفاعي فيليب لام يساراً وديفيد آلابا في اليمين وفي وسط الملعب تواجد كل من تياجو ألكانتارا وأروتو فيدال وفي الهجوم بدأ البايرن بكل من توماس مولر وفرانك ريبيري ودوجلاس كوستا وأمامهم مهاجم وحيد ألا وهو روبيرت ليفاندوفسكي.

شوط أول وأداء متزن من الفريقين
إنطلقت صافرة البداية للقاء وبدأت المباراة بداية حذرة نسبياً من الفريقين حتى مرت الدقائق الأولى وكانت أولى الهجمات الخطرة عن طريق ركنية لبايرن ميونخ قابلها مولر برأسية ولكنها خرجت، ثم حاول بروسيا دورتموند الرد بهجمة خطرة ولكن كيميش تألق وخطف الكرة من أمام أوباميانج قبل أن يسددها على مرمى نوير لتتعاود الهجمات البافارية من جديد عن طريق دوجلاس كوستا الذي يسدد من خارج المنطقة ولكن الكرة تخرج عالية عن المرمى لتكون قد مرت نصف ساعة على بداية اللقاء ومايزال التعادل هو سيد الموقف وتتوتر الأجواء حتى الدقيقة 39 ليحصل ريبيري وكاستروا على بطاقة صفراء لكل منهما بسبب مشادتهما معاً وبعد ذلك بدقائق يحصل كيميش على بطاقة صفراء هو الآخر لخطأ أمام رويس ثم يأمر الحكم بدقيقة واحدة من الوقت بدل الضائع لينتهي شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي.

شوط ثاني وشباك خالية
لم تختلف الأمور في شوط المباراة الثاني كثيراً عن شوطها الأول حيث إلتزم الفريقان بالحذر الدفاعي مع تبادل الهجمات بين حين آخر فكانت أولى الهجمات الخطرة عن طريق كوستا الذي راوغ من الجهة اليمنى وأطلق عرضية صوب منطقة الجزاء ولكنها تضيع على كل من ليفاندوفسكي وريبيري وفي المقابل أوباميانج يسدد كرة من مرتدة ولكنها تخرج عالية بعيداً عن شباك البايرن لتستمر الأمور على ذلك المنوال ثم يحرز كوستا هدف في الدقيقة الأخيرة من المباراة ولكن يأتي ذلك بعد ان رفع الحكم المساعد للراية ليتم إحتسابه كتسلل ليستمر التعادل السلبي وتتجة المباراة إلى الأشواط الإضافي والتي تستمر أيضا بهجمات متبادلة من الفريقين إلا أن الكرة تأبى أن تدخل المرمى لتنتهي الأشواط الإضافية أيضاً بالتعادل السلبي ويحتكم ا لفريقان إلى الركلات الترجيحية.

الركلات الترجيحية وتألق كبير من نوير كالعادة
بدأت الركلات الترجيحية بالتسديد من دورتموند أولاً عن طريق كاجاوا الذي أحرزها وتلاه فيدال الذي أحرز الركلة الأولى للبايرن أيضاً ثم يتألق نوير ويخطف الأضواء من الجميع في ملعب برلين بتصديه لتسديدة بيندر ثم يسجل ليفا ليتقدم البايرن ويتخذ موقع الأفضلية ثم يسدد سوكراتيس كرته خارج الشباك وبعد ذلك يضيع كيميش للبايرن أيضاً ثم يسدد أوباميانج ضربته في أعلى الشباك ويرد مولر بإحراز ركلته أيضاً ثم الركلة الأخيرة لدورتموند عن طريق رويس الذي ينجح في تسديدها ثم بعد ذلك الكرة الأخيرة التي سددها كوستا في شباك بوركي ليهتز لها الملعب معلناً عن تتويج البايرن بطلاً للكأس وتحقق الثنائية لتبدأ الإحتفالات البافارية من جديد!