مقدمة من
القائمة
البايرن ينتزع الكأس من قلب معقل دورتموند

كأس السوبر بـافارية

بداية إستثنائية للموسم الجديد بمباراة كلاسيكو كأس السوبر الألماني حيث نجح البايرن بطل الثنائية في الموسم الماضي بتكليل ذلك الإنجاز بلقب كأس السوبر أمام بروسيا دورتموند وصيف البطولتين للموسم الماضي ولكن لم تكن المباراة إستثنائية فقط لكونها تلعب على لقب بطولة مهمة لفريقين كبيرين بل هي أيضاً المباراة الرسمية الأولى لمدربنا الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي نجح بكل تأكيد في تعزيز ثقة الفريق بلقب في المباراة الرسمية الأولى له  يفتقدة البايرن منذ سنوات عديدة لتكتب أفضل بداية لهذا الموسم.بدأ أنشيلوتي المباراة بتشكيل يتكون من نوير في حراسة المرمى والوافد الجديد من دورتموند ماتس هوملس في قلب الدفاع بجانب مارتينيز أمامهم كل من لام آلابا وبيرنات وفي وسط الملعب المدافع تواجد كل من فيدال وتياجو ألكانتارا وتشابي ألونسو وفي خط الهجوم تواجد فرانك ريبيري وتوماس مولر وأمامهم مهاجم وحيد وهو روبيرت ليفاندوفسكي.

بداية قوية من الفريقين

مرت الدقائق الأولى ببعض الحذر من الفريقين حتى كانت هجمة قوية للبايرن عن طريق ديفيد آلابا الذي كاد أن يضعها في شباك بوركي ولكنها تمر بجوار المرمى، ثم زادت حدة أجواء المباراة حينما حصل ألونسو وريبيري على إنذارات وإستمرت الأمور على هذا المنوال بين حذر دفاعي  وهجمات متبادلة حتى جائت هجمة أخرى للبايرن في الدقيقة 39 من شوط المباراة الأول شكلت خطورة كبيرة على بوركي حارس مرمى دورتموند الذي تصدى لكرة رأسية من فيدال كادت أن تعلن عن الهدف الأول للبايرن ولم يلبث الأمر بعض دقائق أخرى حتى تصدى بوركي لرأسية أخرى من ليفاندوفسكي هذه المرة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

شوط ثاني وسيطرة بافارية تحسم المواجهة

بدأ شوط المباراة الثاني ببعض الهجمات من الفريق الأصفر والتي كانت أخطرها في ركلة حرة إنتهت بركنية ونجح دفاع البايرن في التعامل معها ثم لم يلبث الأمر الكثير حتى أشعل فيدال أجواء ملعب سيجنال إيدونا بارك معلناً عن تقدم البايرن بالهدف الأول من تصويبة رائعة إستقرت في شباك بوركي وبعد ذلك بدقائق قام البايرن بتبديل أول بإخراج ريبيري ومشاركة مواطنه كينجسلى كومان وخرج فيدال أيضاً الذي شعر ببعض الآلام ليدخل كيميش بديلاً له، وإستمرت الأمور على هذا المنوال حتى إشتعلت من جديد الأجواء برأسية  من مولر الذي نجح في توسيع الفارق بإحرازه للهدف الثاني عن طريق كرة ركنية وصلت إليه وبدوره لم يتواني عن تسديدها مباشرة في مرمى بوركي برأسية قوية معلناً عن إنتهاء الأمور بشكل كبير حتى تأتي صافرة الحكم معلناً عن نهاية المباراة وحسم البايرن للقب بطولة كأس السوبر الخامس في تاريخه والبطولة الأولى لكارلو أنشيلوتي مع البايرن في مباراته الرسمية الأولى  لتكتب أفضل بداية لهذا الموسم.