مقدمة من
القائمة
قصّة بدأت في شهر مارس من عام 1997

وقائع إنشاء إستاد أليانز أرينا

مارس 1997: في هذا العام كان كل شيء يسير على ما يرام, بالنسبة لفريق المدرب الإيطالي جيوفاني تراباتوني, الذي توّج لاحقاً بلقب الدوري الألماني. أيضاً كان المحبّون و عشّاق النادي يتمنّون بناء إستاد جديد و ملعب كرة قدم خاص بالنادي. ,,مشاهدة كرة القدم ينبغي أن تُدخل المتعة لقلوب الجميع‘‘ ما قاله رئيس بايرن ميونخ فرانتس بيكينباور. لكنّ بناء إستاد جديد, لم يدخل في حسابات بلديّة موينخ, التي كانت تفضّل إعادة بناء الإستاد الأولمبي.

سبتمبر 1997: المجلس الإستشاري لنادي بايرن ميونخ, يقرّر بناء إستاد جديد بتكلفة وصلت إلى 500 مليون د-مارك (العملة القديمة في ألمانيا). بالرّغم من ذلك, كانت بلديّة ميونخ لا تزال متمسّكة برأي إعادة بناء الإستاد الأولمبي.

يناير 2001: بايرن ميونخ و 1860 ميونخ أقاما تحالفاً لبناء إستاد جديد, يتّسع إلى 66.000 متفرّج, و يشدّ أنظار الجماهير و المشاهدين في المستقبل. لكنّ بلديّة ميونخ كان عليها إيجاد المكان المناسب لإنشائه.

يوليو 2001: ريم, فرايهام, فروتمانينج, أولمبيابارك أو المدينة الرياضيّة الجامعيّة؟ كانت هذه هي الأماكن الخمسة, التي تمّ إقتراحها, لبناء الإستاد الجديد. في النهاية, وقع الإختيار على منطقة فروتمانينج, و لكنّ الكلمة الأخيرة كانت لسكّان مدينة ميونخ في إستفتاء عام.

21. أكتوبر 2001: ,,بناء الإستاد في فروتمانينج- نعم أو لا؟‘‘ الأغلبيّة من سكان مدينة ميونخ (65,8 بالمئة), صوّتت في الإستفتاء العام, لبناء الإستاد.

8. فبراير 2002: المهندسان المعماريّان جاك هيرتسوك و بييري دي مويرون يحصلان على عقد مشروع البناء, و تمّ تقديم تصاميم للإستاد الجديد من قبل ثمانية مؤسّسات للتخطيط. بعد أشهر عدّة من المناقشات, إجتمع المهندسون المعماريّون على إختيار تصميم الملعب ذو الواجهة الخارجيّة المضيئة. بعد ذلك, تمّ إتخاذ القرار الأخير, و هو: إستاد بايرن الجديد سيحمل إسم شركة أليانز للتأمينات ,,أليانز أرينا‘‘, حتّى الثلاثين من شهر يونيو من عام 2021.

21. أكتوبر 2002: وضع حجر الأساس بحضور وزير الداخليّة, أوتو شيلي, و رئيس وزراء ولاية بايرن, الدكتور إيدموند شتويبر, و رئيس بلدية ميونخ, كريستيان أوديه.

26. مارس 2004: هيكل الإستاد يجهز في الموعد المحدّد له. و صبّ آخر 4,5 كوب من الخرسانة في آخر جزء من الملعب, في ظلّ إحتفالات رسميّة.

26. مايو 2004: تركيب أوّل لوحة غشائيّة معبّئة بالهواء من أصل 2.760, في الواجهة الخارجيّة من المدرج الجنوبيّ. و بعد حوالي عام واحد (8. مارس 2005), تم تركيب آخر لوحة في مكانها.

5. يوليو 2004: أعمال بناء هيكل أكبر موقف للسيّارات في أوروبا (10.000 موقف) تنتهي, بعد أربعة عشر شهراً من بدايتها.

21. أكتوبر 2004: إضاء الواجهة الخارجيّة للإستاد لأوّل مرّة. في أوّل إختبار, تمّ إضائة 120 لوحة من أصل 1.056 بالألون الأزرق, الأبيض و الأحمر.

16. أبريل 2005: خلال يومين من العمل فقط, تمّ تغطية أرضيّة إستاد أليانز أرينا (111 x 72 متر) ب 8.000 متر مربع من العشب الطبيعيّ.

18. أبريل 2005: تركيب إسم الملعب أليانز أرينا على الواجهة الخارجية من الإستاد. كلّ حرف من هذه الأحرف المضيئة, يبلغ طوله أربعة أمتار و يزن ما بين 250 و 500 كغم.

30. أبريل 2005: بعد عامين و نصف من الشروع في البناء, تمّ تسليم الإستاد الجديد من شركة البناء إلى المالك شركة إستاد ميونخ. بعد ذلك بأربعة أيّام تمّ إفتتاح الشوارع الموصلة إلى الإستاد و محطّة القطارات القريبة منه رسميّاً.

19. مايو 2005: إقامة مباراة تجريبيّة ناجحة قبل الإفتتاح, جمعت بين بايرن ميونخ و 1860 ميونخ بحضور 30.000 متفرّج, و التي إنتهت بفوز الأخير (3:2). كان بيتر باكولت أوّل شخص يسجّل هدفاً في إستاد أليانز أرينا, و كان كارل هاينتس رومينيجه أوّل من سجّل لبايرن ميونخ. بعد إنتهاء المباراة أكّد رومينيجه بقوله: ,,عندما يقف المرء فوق أرض الملعب, فسيراوده شعور بالرّقيّ و السموّ.‘‘

30./31. مايو 2005: بمواجهة 1860 ميونخ و إف سي نورنمبيرج, تمّ الجزء الأوّل من الإفتتاح الرسميّ لأليانز أرينا. و في يوم الأحد, أقيم الجزء الثاني من الإفتتاح, بمواجهة بايرن ميونخ و المنتخب الألماني, التي بدأت بتنفيذ فرانتس بيكينباور لركلة البداية الرمزيّة. إنتهت هذه المباراة بفوز بايرن ميونخ (4:2), و سجّل فيها, سيباستيان دايزلر الهدف الأوّل في إستاد أليانز أرينا. و بعد إنتهاء المباراة, صرّح بيكينباور قائلاً: ,,سوف أكون الآن سيعداً بكلّ مباراة في هذا الإستاد الجديد. لقد نجحنا في تحقيق شيء مبهر. إنّه إستاد عالميّ.‘‘