مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
شغف استثنائي

بايرن يحقق أحلام جماهيره في هيوستن

Increase font size Text size

أثناء زيارة بايرن والتي تأتي ضمن جولة آودي التي يقوم بها الفريق في الولايات المتحدة، يمكنك أن تسمع الأغاني والأهازيج الألمانية الخاصة بالعملاق البافاري من كل مكان وسط مدينة هيوستن في ولاية تكساس، والتي خلقت أجواءً رائعة. وقبل مباراة الفريق ضد ريال مدريد، حضر لاعبو بايرن حفلة جماهيرية في Little Woodrow’s Midtown حيث احتشد أكثر من 500 عاشق للفريق البافاري.

شهدت الحفلة التي استمرت حتى قبل انطلاق المباراة بقليل العديد من الألعاب الجماهيرية والأغاني والأحاديث المتنوعة بين الحضور عن فريقهم المفضل. وكان من بين المتواجدين الطفل نيكولاس كيين البالغ من العمر أحد عشر عامًا فقط، والذي أهداه والداه تذكرة مباراة الفريق ضد ريال مدريد بمناسبة عيد ميلاده. بعد رحلة طويلة، جاء نيكولاس من مدينة أوستن إلى هيوستن مرتديًا قميص بايرن بصحبة شقيقه سيباستيان ووالديه ديدي ورينيه، وأعرب عن تطلعه لرؤية نجمه المفضل روبيرت ليفاندوفسكي.

 

مشاهدة الفريق عن قرب

والده أيضًا لديه شغف كبير ببايرن رغم ترعرعه في برلين، وفي طفولته كان يحب كارل هاينتس رومينيجه كثيرًا. هذا العشق للنادي البافاري انتقل لأبنائه، والذين يحرصون على متابعة مباريات بايرن مع أبيهم كل سبت. وقال نيكولاس، الذي يمارس كرة القدم: "أحيانًا أخلد إلى النوم". وتأتي هذه المباراة في هيوستن كفرصة لمشاهدة نجوم الفريق عن قرب، ولذلك حرص الكثير من المشجعين من البلاد المختلفة كالمكسيك وكوستاريكا والولايات الأخرى على القدوم إلى هيوستن لحضور المباراة.

بالنسبة لسكوت شرودر، فالرحلة لم تكن طويلة، حيث يقطن مشجع بايرن في هيوستن. ويذكر سكوت أن حبه الكبير لبايرن والكرة الألمانية بشكل عام يعود إلى عائلته التي تنحدر أصولها من مدينة كوتبوس في ألمانيا. وقال المشجع البالغ من العمر 25 عامًا: "لطالما كان لاعبي المفضل هو ميميت شول. لقد سجل العديد من الأهداف الرائعة، وكان دائم التألق ضد ميونخ 1860". ومن خلال الحديث معه، بدا وأن سكوت يعرف كل شئ عن فريقنا العظيم.

حشد جماهيري كبير في ملعب المباراة

أحيانًا يسافر سكوت إلى ألمانيا لحضور مباريات بايرن في أليانتس أرينا، وعندما علم بقدوم الفريق إلى هيوستن لخوض مباراة ودية ضد ريال مدريد، قال: "لم أكن لأتخيل حدوث ذلك. عندما كنت صغيرًا، لم يأت بايرن إلى الولايات المتحدة أبدًا. كان عليّ دائمًا السفر إلى ألمانيا لمشاهدة اللاعبين عن قرب، والآن سأستقل سيارتي فقط ليتثنى لي ذلك".

في ملعب إن آر جي حيث تقام المباراة، قامت جماهير بايرن بالتقاط الصور التذكارية مع نجوم بايرن التاريخيين أمثال لوثر ماثيوس وجيوفاني إلبر. وكان من بين الحاضرين ديفيد هيس ووالده نولان، واللذان كانا يتطلعان لمقابلة أساطير النادي. وقال نولان، المشجع الكبير لبايرن والمقيم في هيوستن: "أول قميص ارتديته كان للوثر ماثيوس، وإنه لأمر رائع أن أقابله هنا".

 

 

 

ألوان بايرن تزين المدرجات

بدوره، قال ديفيد، والذي أتى من ولاية سينسيناتي: "لم يسبق لي أن زرت أليانتس أرينا، لذا كان عليّ المجئ إلى هنا". بجانبهما، وقف برندن مورجان منتظرًا أن تسنح له الفرصة لالتقاط بعض الصور هو الآخر. وعلى الرغم من أنهما لا يعرفان بعضهما البعض، تبادل الإثنان أطراف الحديث حول بايرن مرتدين قميص النادي الذي يوحد كل المشجعين خلف ناديهم. وقال مورجان، الذي جاء من ألاباما وأسس رابطة لتشجيع بايرن هناك: "أعلم أن هناك الكثير والكثير من مشجعي بايرن في الولايات المتحدة، ولكنني لم أعلم أنهم بهذا العدد، وهؤلاء فقط من تثنى لهم القدوم إلى ملعب المباراة".

خلال المباراة التي انتهت بفوز بايرن بثلاثة أهداف لهدف، لم تتوقف جماهير البافاري عن تشجيع فريقها، وغمرت السعادة وجه نيكولاس الصغير عندما أحرز ليفاندوفسكي هدفًا. عند وصولهم إلى فندق إقامتهم، وجد اللاعبون المئات من عشاق بايرن في انتظارهم. في الوقت الحالي، هناك أكثر من 150 رابطة مشجعين لبايرن في الولايات المتحدة، وبفضل جولة آودي، سنحت الفرصة لأعضاء هذه الروابط لمشاهدة فريقهم عن قرب والتغني بأغنياته في شوارع هيوستن.

 

 

أخبار