مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
الساحر

لاعب البايرن الجديد، فيليب كوتينيو

Increase font size Text size

كانت فرحة مسؤولي بايرن كبيرة عندما أعلنوا عن التوصل لاتفاق مع كوتينيو. وقال كارل هاينتس رومنيجيه المدير التنفيذي، إن انضمام اللاعب البرازيلي يعزز من إمكانيات الفريق الهجومية. حسن صالح حميديتش المدير الرياضي، وصف اللاعب بالدعم الحقيقي للبافاري. كوتينيو بالتأكيد اسم كبير في كرة القدم العالمية، لكن ما الذي يمكن أن يتطلع إليه مشجعو بايرن؟ إليكم بعض المعلومات.

المسيرة

ولد أول اتصال لكوتينيو مع الكرة عام 1992 في ريو دي جانيرو، بممارسته لعبة كرة الصالات. وسرعان ما انجذب للعب على العشب الأخضر، وانضم لفاسكو دي جاما عام 2003. في عام 2008 ظفر إنتر بخدمات اللاعب الموهوب.

بقى كوتينيو في ناديه قبل الوصول لأوروبا في 2010، وهو نفس العام الذي شهد ظهوره الأول مع منتخب البرازيل. في 2013 انتقل كوتينيو إلى ليفربول.

في 201 مباراة له مع الريدز، سجل كوتينيو 54 هدفا، الأمر الذي أثار رغبات برشلونة في ضمه، هو ما حدث بالفعل في يناير 2018 وجعله ثاني أغلى لاعب في العالم. في 76 مباراة سجل كوتينيو 21 هدفاً وصنع 11. في الموسم الماضي خاص 34 مباراة، 22 منهم كأساسي. رغم ذلك، ناضل كوتينيو بشدة ليخرج من ظل ليونيل ميسي ولويس سواريز.

أسلوب اللعب

قال حسن صالح حميديتش: "هو لاعب يقدم لنا العديد من الخيارات"، هو جسديا ليس اللاعب الأكبر، لكن بفضل صفاته هو عادة ما يبرز بالنظر لأسلوبه الدقيق. بفضل مهاراته في المراوغة، حصل كوتينيو على لقب "الساحر" في ليفربول.

كوتينيو هو ساحر يمكنه إحداث الفارق، ويعتبره الخبراء من أفضل لاعبي كرة القدم حول العالم، كون اللاعب صاحب الـ27 عاما يجلب كل ما يريده الفريق والمشجعون.

هو صانع ألعاب برازيلي كلاسيكي، ويشعر براحة أكبر مركز رقم 10. أعظم نقاط قوته هي بدء الهجمات بسرعة. "مع هذا اللاعب، نقدم لمشجعينا شيئا مذهلا"، هكذا قال حميديتش عن كوتينيو.

الرقم

كوتينيو يرتدي القميص رقم 10 مع البافاري، وبالتالي يرث آرين روبن. لن يكون هذا وجه الشبه الوحيد مع الهولندي، حيث يحب كوتينيو أن يتوغل من الجناح الأيمن للوسط، ثم يسدد من مسافة بعيدة.

عندما سئل نيكو كوفاتش عن لاعبه المستقبلي، قال: "إذا نظر الجميع لكأس كوبا أمريكا الأخيرة، سيعرفون ما اتحدث عنه"، كوتينيو لعب دورا أساسيا في تتويج البرازيل بالبطولة.


أصبح كوتينيو بطلا لأمريكا الجنوبية تحت 15 عاما و17 عاما، فاز بكأس العالم للشباب دون 20 عاما في 2011.

على مستوى الأندية، ساهم كوتينيو في تأهل فاسكو دي جاما للدوري البرازيلي عام 2009، وفي عام 2010 فاز مع إنتر بكأس إيطاليا. خلال الفترة التي قضاها مع نادي برشلونة، كان بطلا لأسبانيا مرتين (2018 و2019)، وفاز في 2018 بكأس إسبانيا والسوبر.

يذكر أن كوتينيو في عام 2016، فاز بجائزة أفضل لاعب برازيلي في أوروبا.

حياته الشخصية

يعتنق كوتينيو المسيحية، وللأسرة لديه أولوية قصوى. جسده مزين بالعديد من الأوشام معظمها مخصص لوالديه وأخوته وزوجته وطفليه. إلى جانب تعطشه للفوز بالألقاب، هذه صفات ستجعله يشعر بالراحة مع عائلة بايرن

أخبار