مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
إحياء ذكرى ضحايا الهولوكوست

بايرن ميونخ يكشف عن لوحتين تذكاريتين لنويبيرجر ورايلينج

Increase font size Text size

في كلمة ألقاها بمناسبة هذا الحدث، قال الرئيس التنفيذي كارل هاينتس رومينيجيه: "يجب أن نتحد سويًا في مواجهة معاداة السامية. الماضي والحاضر يذكرانا بما حدث والمستقبل يفرض علينا التزامات معينة. الأجيال الحالية ليست مسئولة عما حدث في الماضي، ولكننا مسئولون عن التأكد من عدم نسيانه وعدم حدوثه مرة أخرى".

من جانبه، قال رئيس النادي هيربيرت هاينر: "بايرن ميونخ دائمًا ما يضطلع بمسئولياته الاجتماعية ويوجه رسالة واضحة للجميع بأننا نرفض الجرائم البشعة التي تم ارتكابها في ألمانيا النازية. ومن خلال شعبية النادي الجارفة، يؤمن البايرن بقدرته في التأثير على نفوس الكثيرين من عشاق النادي للتأكد من عدم حدوث ذلك مرة أخرى".

كارل هاينتس رومينيجيه وهيربيرت هاينر لحظة الكشف عن اللوحات التذكارية.

شارك في حدث إحياء ذكرى الضحايا – والذي أقيم في قاعة الاحتفالات بمدرسة ميونخ للموسيقى في السابع والعشرين من يناير (اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست) – 130 شخصًا، من بينهم نائب الرئيس الشرفي الدكتور فريتز شيرير وأقارب الضحايا.

وبالإضافة للسيد دييتر رييتر، عمدة مدينة ميونخ، شارك مسئولو البايرن في إحياء ذكرى عضوي النادي السابقين ذوي الأصول اليهودية، ومن جهته، قال السيد رييتر: "بايرن ميونخ يساهم في تخليد ذكرى هؤلاء الضحايا".

بايرن ميونخ يفتتح معرض إحياء ذكرى ضحايا النازية في لوس أنجيلوس خلال جولة أودي الصيفية.

وأضاف رومينيجيه في كلمته: "نحن نولي أهمية قصوى لإحياء ذكرى أعضائنا الراحلين. بايرن ميونخ يعيد هؤلاء الضحايا إلى أذهان الجميع، ويحيي ذكرى ضحايا النازية الذين تم نسيانهم لفترة طويلة من الوقت".

وقبل الحديث عن حياة هيدويج وهوجو رايلينج، امتدح رومينيجيه جماهير البايرن قائلًا: "إن جماهيرنا تتخذ موقفًا مناهضًا للعنصرية منذ سنوات طويلة، ويشكلون جزءًا أساسيًا من حملتنا لإحياء ذكرى الضحايا. لقد شكل المدرج الجنوبي لوحة فنية رائعة لهوجو رايلينج قبل مباراتنا ضد شالكه يوم السبت".

بايرن ميونخ يشارك في حملة إحياء ذكرى الهولوكوست.

بعد هجرته إلى هولندا عام 1936، قتل نويبيرجر (أحد أبناء ميونخ، والذي ولد عام 1896) في معسكر بيرغن بيلسن في الثاني والعشرين من يناير عام 1945. أما رايلينج (والذي ولد عام 1896 أيضًا) – رجل أعمال وأحد أعضاء بايرن ميونخ – فتم ترحيله إلى معسكر سوبيبور – أحد معسكرات الإبادة – عام 1942 وقتله هناك.

المساهمة الجديدة

في اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست، تساهم الكرة الألمانية في إحياء ذكرى الضحايا والتأكد من عدم نسيانهم مهما طال الزمن. علاوة على ذلك، يشدد الجميع على عدم وجود مجال للتمييز العنصري في ألمانيا سواء على أساس الدين أو العرق أو الميول الجنسية. جدير بالذكر أن بايرن ميونخ يشارك في اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست منذ عام 2013، ويأتي الكشف عن اللوح التذكارية أمس كمساهمة جديدة من البايرن في إحياء ذكرى الضحايا بعد المعرض الذي افتتحه في لوس أنجيلوس الصيف الماضي.

بعد عامين من أول زيارة، قامت مجموعة أخرى من جماهير بايرن ميونخ بزيارة أوشفيتز.