مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
سنظل نتذكر ضحايا الكارثة المفجعة

البايرن يخلد ذكرى ضحايا كارثة ميونخ الجوية

Increase font size Text size

شهد السادس من فبراير عام 1958 واحدة من أكبر الكوارث في عالم كرة القدم، وهي كارثة ميونخ الجوية التي راح ضحيتها 23 شخصًا، من بينهم 8 لاعبين من فريق مانشستر يونايتد.

الذكرى الثانية والستين

في ترودرنج ريم، نظم بايرن ميونخ اليوم فعالية لتخليد ضحايا الكارثة في ذكراها الثانية والستين بحضور رئيس النادي هيربيرت هاينر والرئيس التنفيذي كارل هاينتس رومينيجيه والرئيس الشرفي أولي هونيس، بالإضافة لممثلي منظمة مانشستر-ميونخ المعنية بتخليد ذكرى الضحايا.

هيربيرت هاينر وكارل هاينتس رومينيجيه وأولي هونيس في مراسم اليوم.

هاينر: سنظل نتذكر ضحايا الكارثة المفجعة

في تعليق له اليوم، قال كارل هاينتس رومينيجيه: "لقد كانت كارثة مفجعة بكل المقاييس، وحزننا على ضحاياها لم يتغير حتى اليوم". بدوره، قال هيربيرت هاينر: "سنظل نتذكر ضحايا هذه الكارثة المفجعة".

أيضًا، شارك في فعالية اليوم، والتي أقيمت في موقع الكارثة، نحو 200 من مشجعي مانشستر يونايتد، والذين حرصوا على القدوم إلى ميونخ للمشاركة في مراسم تخليد ذكرى الضحايا.

في كلمته التي ألقاها اليوم بهذه المناسبة أيضًا، حرص رومينيجيه على تقديم الشكر للحاضرين ولكل من ساهم في إنشاء النصب التذكاري لتخليد ذكرى الضحايا، مشيرًا إلى أن هذا الحادث، وعلى الرغم من فجاعته، كان نواة للعلاقة القوية التي تجمع بين بايرن ميونخ ومانشستر يونايتد حتى يومنا هذا.

كارل هاينتس رومينيجيه

"بينما نتذكر ضحايا هذه الكارثة، نود أن نشكر كل من يقف مساندًا للقضايا الإنسانية وحب الغير والتفاهم بين البشر".

كارل هاينتس رومينيجيه
"بينما نتذكر ضحايا هذه الكارثة، نود أن نشكر كل من يقف مساندًا للقضايا الإنسانية وحب الغير والتفاهم بين البشر".

من جانبه، قال هيربيرت هاينر في كلمته: "نحن ومانشستر يونايتد يمكننا أن نتنافس في الملعب، ولكن بمجرد انتهاء المباراة، لا يوجد شيء سوى الرابط القوي بيننا". ومن جهته، أضاف رومينيجيه: "نحن نقف جميعًا اليوم لنخلد ذكرى ضحايا هذه الكارثة المفجعة، ونتذكر أيضًا كيف ساهم أبناء ميونخ في بناء جسر بين ألمانيا وإنجلترا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية".

جماهير البايرن تشارك في إحياء ذكرى الضحايا

بعد الوقوف لدقيقتين حدادًا على أرواح الضحايا، تحدث باتريك بيرنز، رئيس منظمة "مانشستر-ميونخ" قائلًا: "ليرحم الرب الضحايا وليحفظ مانشستر يونايتد وبايرن ميونخ".

يذكر أن نصبًا تذكاريًا كان قد تم بناءه عام 2004 في موقع الكارثة، والذي يأتي المشجعين لزيارته من كافة أنحاء العالم.

النصب التذكاري الذي تم بناءه عام 2004.

أخبار