مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
"مباراة حياتي"

روي ماكاي يدك حصون أياكس أمستردام

Increase font size Text size

بين عامي 2003 و2007، مثل روي ماكاي بايرن ميونخ في 183 مباراة أحرز خلالها 103 هدفًا. ويعد موسم 2004-2005 هو الموسم الأنجح للمهاجم الهولندي الذي يبلغ من العمر الآن 45 عامًا، حيث سجل 34 هدفًا، من بينهم 7 في دوري أبطال أوروبا. في حوار مع مجلة "51"، يتحدث ماكاي عن ذكرياته مع البايرن، ويخص بالذكر مباراة الفريق البافاري ضد أياكس أمستردام على الملعب الأوليمبي بميونخ في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، والتي جرت في الثامن والعشرين من سبتمبر عام 2004.

مباراة العمر لروي ماكاي

قدم روي ماكاي مباراة خيالية أمام أياكس أمستردام، ويبدو الاستياء واضحًا على مواطنه رافائيل فان دير فارت في الخلفية.

يقول ماكاي: "ليس سهلًا اختيار مباراة العمر بالنسبة لي، ولكن إذا كان علىّ الاختيار، فسأختار المباراة التي فزنا فيها على أياكس برباعية نظيفة. لقد سجلت ثلاثة أهداف – وكان هذا هو الهاتريك الوحيد لي بقميص البايرن – والهدف الرابع سجله زي روبيرتو".

ماكاي يمنح البايرن التقدم بهدف رائع

ماكاي يسدد بقوة قبل جون هايتينجا ليمنح البايرن التقدم في النتيجة.

"أعتقد أن الهدف الأول كان أفضل هدف سجلته مع البايرن. لقد لعب أوين هارجريفز كرة طويلة في ظهر الدفاع، ثم سددت الكرة بقوة من مسافة 25 ياردة في الشباك، ثم أحرزت الهدف الثاني، وبعد ذلك سجلت الهدف الثالث من ركلة جزاء".

مواجهة مواطنيه

ماكاي يرتدي قميص أحد لاعبي أياكس بعد انتهاء المباراة.

"بالطبع كانت مباراة خاصة كونها ضد أياكس، فلقد كانت هذه أول مباراة لي ضد فريق هولندي منذ أن تركت هولندا عام 2000. لقد كان فوزًا مهمًا للغاية آنذاك. أتذكر أن ذلك كان الموسم الأول لفيليكس ماجاث كمدير فني للفريق، وكنا نحتل الترتيب الرابع في البوندسليجا".

الفوز بالثنائية

بنهاية موسم 2004-2005، فاز روي ماكاي بالثنائية المحلية مع البايرن، ثم كرر الإنجاز نفسه في الموسم التالي.

"بنهاية الموسم، كنا قد حققنا لقبي الدوري والكأس المحليين، وفي الموسم التالي أصبحنا أول فريق ألماني يحقق الثنائية المحلية في موسمين متتاليين. أما في دوري الأبطال، فللأسف لم نتمكن من تخطي الدور ربع النهائي. وعلى الرغم من ذلك، أحب دائمًا استرجاع تلك الذكريات".

ماكاي يسجل أسرع هدف في تاريخ دوري الأبطال 👇

أخبار