مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
"الماضي يشكل المستقبل"

"الماضي يشكل المستقبل"

Increase font size Text size

تتعدى قمصان فرق كرة القدم كونها مجرد قطع من الملابس، فهي تعبر عن شخصية كل فريق وتظل تحرك مشاعر الجماهير لسنوات. على مدار 120 عامًا، ارتدى لاعبو البايرن العديد من القمصان التاريخية، ويمكنكم مشاهدة أبرزها منذ عام 1965 من هنا. اليوم، تحت شعار "الماضي يشكل المستقبل"، تعاون البايرن مع شركة "أديداس" والمصمم فاريل ويليامز في استخدام قميص سابق كمصدر إلهام لتصميم قميص جديد خاص بمبادرة Human Race التي تهدف لنشر قيم التسامح والمساواة وتقبل الآخر.

ذكريات فلوجلر وماتيوس وشول وآخرين

هانسي فلوجلر بالقميص القديم وقميص المبادرة الجديد.

ارتدى نجوم البايرن السابقين لوثر ماتيوس وهانسي فلوجلر وميميت شول وكريستيان زيجه قميص البايرن التاريخي بين عام 1991 و1993. ومن جانبه، قال يورجن رانك، رئيس قسم التصميم في شركة "أديداس": "هذا القميص عبر ولا يزال يعبر عن حقبة رائعة في مجال التصميم". وعن تصميم القميص الجديد الخاص بالمبادرة، أضاف رانك: "أردنا أن نفاجئ العالم، وأعتقد أن جمال القميص يكمن في تصميمه غير التقليدي".

كرة القدم والمساواة

بايرن ميونخ وأندية ريال مدريد ويوفنتوس ومانشستر يونايتد وآرسنال يشاركون في مبادرة "الجنس البشري"

من جهته، قال سيرج جنابري "عندما يرتدي اللاعبون نفس القميص، فهم ينتمون إلى فريق واحد، ولا يشكل اختلاف جنسياتهم أو مظاهرهم فارقًا. كرة القدم تؤكد على أن جميع الناس سواسية، ونحن كلاعبين ندعم هذه المبادرة".

شاهد أبرز صور القميص الجديد:

ومن الفريق النسائي، قالت اللاعبة السويدية هانا جلاس: "من المهم أن ننشر مبادئ التسامح وتقبل الآخر في كل أنحاء العالم اليوم. نحن مختلفون عن بعضنا البعض، ولكن كلنا بشر في النهاية. أحببت هذا القميص كثيرًا لأنه يرسل رسالة مهمة وأعجبني تصميمه".

ادعم المبادرة بشرائك القميص الجديد من هنا:

هنا يمكنك الحصول على جميع المعلومات حول حملة البايرن

أخبار