مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
فرح وأوقات صعبة والمزيد

مباريات لا تُنسى بين بايرن ميونخ ودورتموند

Increase font size Text size

ضربة الكونغ فو التي لا تُنسى، أو تسديدة أسطورية أو قرارات هامة في الصراع على اللقب، كلها أمور تخلق دائمًا قصصًا خاصة جدًا في هذه المباراة! يستقبل بايرن ميونخ نظيره بروسيا دورتموند في أليانتس أرينا. يستعرض موقع البايرن الرسمي أكثر مباريات الفريقين في الدوري الألماني إثارة وأكثر المشاهد المثيرة في الكلاسيكو.

7 أبريل 2001: طوفان من البطاقات وبهجة كان

كانت معركة كرة قدم قوية مع نهاية لا تُنسى: في الجولة الثامنة والعشرين 2000/01، سافر متصدر الدوري بايرن ميونخ (49 نقطة) إلى دورتموند الثاني (48) ولعب مباراة صعبة. أظهر الحكم هارتموت سترامب أحد عشر بطاقة صفراء وواحدة صفراء تحولت إلى حمراء وبطاقتين حمراوين، مما يجعلها المباراة الأكثر ثراءً بالبطاقات في تاريخ الدوري الألماني. بعد هدفي روكي سانتا كروز (الدقيقة السادسة) وفريدي بوبيتش (52) كانت النتيجة 1-1 في النهاية، كما أنقذ أوليفر كان ركلة حرة من توماس روزيسكي في الأوقات الأخيرة كانت في طريقها للمرمى، ليحقق البايرن في النهاية اللقب على حساب دورتموند.

12 سبتمبر 2009: ريبيري يقفز على فان خال

أولاً، تسديدة رائعة من ركلة حرة، ثم حركة مميزة للغاية في المباراة التي انتهت بنتيجة 5-1، بهذه الطريقة التي لا تضاهى بدد فرانك ريبيري الشائعات بأن الكيمياء بينه وبين مدرب الفريق الجديد لويس فان خال ليس جيدة، بعد أن سدد اللاعب الفرنسي الكرة في الشباك ليجعل النتيجة 3-1، لينطلق نحو مقاعد البدلاء ويقفز مباشرة في أحضان مدرب كرة القدم الهولندي. وعلق فان جال في وقت لاحق على الحدث: "أظهر فرانك أنه يحب مدربه".

6 أبريل 2019: احتفال البايرن بالفوز باللقب

ربما كانت هذه المباراة هي الخطوة الحاسمة في طريق الدفاع عن اللقب في موسم 2018/19. في 6 أبريل 2019، استقبل بايرن فريق بروسيا في الجولة الثامنة والعشرين في ملعب أليانتس وقدم أداءً قوياً بشكل لا يصدق. سيطر الفريق البافاري على متصدر الترتيب منذ بداية المباراة، وتقدم 4-0 في الشوط الأول واحتفل أخيرًا بفوز مستحق 5-0. تفوق البايرن على بروسيا في الجدول، وقلب فارق الأهداف لصالحه ولم يتنازل عن المركز الأول حتى النهاية.

11 أبريل 2012: انتكاسة في صراع اللقب

تضرر البايرن بهذه الهزيمة: حيث كان بإمكانه استعادة المركز الأول في سباق اللقب الدرامي لموسم 2011/12، لكن الأمور تغيرت: عندما كانت النتيجة 1-0، أهدر آرين روبن ركلة جزاء قبل وقت قصير من المباراة. وفي نهاية المباراة كان لا بد من الاستماع إلى بضع كلمات لطيفة من الخصم نيفين سوبوتيتش. بدلًا من إبقاء معركة البطولة مفتوحة، كان على بايرن أن يترك بروسيا يبتعد عن الجدول بست نقاط وفي النهاية يكون راضيًا عن المركز الثاني. لكن روبن لن يكون كما هو عليه اليوم إذا لم ينهض مرة أخرى بعد هذا السقط، وذهب في طريقه مع سوبوتيتش وشركاه إلى ويمبلي، ليرد بالمثل.

27 نوفمبر 1971: البايرن يحتفل بأكبر انتصار في الدوري الألماني

في عام 1971/72، فاز بايرن ميونخ بنتيجة 11-1 ضد دورتموند على Grünwalder Straße. سجل أهداف أصحاب الأرض جيرد مولر (4)، بول روث وأولي هونيس (2 لكل منهما) وفرانز بيكنباور، ويلهلم هوفمان وبول بريتنر. هدف دورتموند الوحيد كان من ديتر وينكوف. كانت المباراة مؤشرًا واضحا على المكان الذي سيذهب إليه الفريقان هذا الموسم: كان بايرن في الصدارة، بينما هبط دورتموند من الدرجة الأولى في الدوري الألماني للمرة الوحيدة.

11/23/2013: عودة جوتزه باللون الأحمر

كانت أول مباراة في الدوري الألماني بين البايرن ودورتموند بعد مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا خاصة للغاية بالنسبة للاعب واحد: انتقل ماريو جوتزه من بروسيا إلى البافاري قبل بضعة أشهر فقط وكان يلعب للمرة الأولى في حياته ضد ناديه السابق، بعد بعض العداء من مشجعي بروسيا، فضل المهاجم الإحماء في ممر المقصورة بدلًا من أرض الملعب قبل استبداله، لكن هذا لم يؤثر على أدائه. بعد عشر دقائق فقط كان بطل العالم في الملعب، ويمنح البايرن التقدم 1:0 (66) آريين روبن (85) وتوماس مولر (87) لتنتهي المباراة بنتيجة 3-0.

9 نوفمبر 2002: "كولر" عملاق دورتموند يحافظ على نظافة شباكه

في الجولة الثانية عشر من موسم 2002/03، انتصر البطل المستقبلي بايرن ميونخ على حامل لقب النسخة الماضية دورتموند في المباراة الأولى الأولى بنتيجة 2-1 (0-1). على الرغم من هزيمة بروسيا، افتتح العملاق يان كولر التسجيل للضيوف في الدقيقة السابعة. وعندما طرد حارس المرمى ينس ليمان من الملعب في الدقيقة 67 عندما كانت النتيجة 2:1 لميونيخ، كان على التشيكي أن يرتدي قميص حارس المرمى لأن بروسيا قد استنفد بالفعل تبديلاته. أبقى كولر منطقة الجزاء نظيفة وقام بعمله بشكل جيد لدرجة أنه تم اختياره ضمن فريق الجولة من جانب "كيكر" كحارس مرمى.

3 أبريل 1999: كونغ-فو أوليفر كان

في أبريل 1999، أظهر أوليفر كان كم كان عاطفيًا في المبارزات بين بايرن ودورتموند. في التعادل 2-2 على ملعب فيستفالين، تسبب كان في إحداث ضجة كبيرة قبل نهاية الشوط الأول عندما قفز إلى ستيفان شابويسات وهو يقترب بساق ممدودة. ولكن نظرًا لعدم وجود اتصال واتخاذ قرار تسلل مسبقًا، لم يرَ الحكم بيرند هاينمان أي سبب لتحذير كان. بالنسبة لبايرن، الذي كان متأخراً 2-0 حتى ذلك الحين، كانت هذه هي الشرارة الأولى للحاق بالركب: ألكسندر زيكلر (58) وكارستن يانكر (63) سجلا بعد الاستراحة، وتلقى كان أيضًا هدفًا في الدقيقة 77 من ركلة جزاء من لارس ريكين، وبالتالي تحصل كلاهما على نقطة.

9 أغسطس 1986: تسديدة ميل الأسطورية في القائم

بعد التعادل 2-2 بين بايرن ودورتموند في أول مباراة في 1986/87، نظر أودو لاتيك إلى مشهد الفوز بالمباراة الثانية بشيء من عدم التصديق بعد صافرة النهاية في المؤتمر الصحفي: "أفكر في المكافأة التي يجب أن أمنحها له، ولا أعرف أيضًا ما إذا كان سيقبلها" قال مدرب البايرن آنذاك عن فرانك ميل لاعب دورتموند، الذي أخطأ في المباراة بعدما تخطى بالفعل حارس بايرن ميونخ جان ماري بفاف، ثم سدد الكرة في القائم بدلًا من المرمى الخالي، ربما تكون هي الكرة الأكثر شهرة في الدوري الألماني حتى يومنا هذا.

أخبار