مقدمة من
القائمة
ملخص العام- الجزء الأول

نوير أفضل حارس في العالم و حسم اللقب في برلين

لقد كانت 2013 سنة لكتب التاريخ فاز بايرن ميونخ فيها بالثلاثية التاريخية. و لكن من كان يتوقع أن بايرن وصل إلى حد الإشباع قد غالط نفسه, لأن فريق المدرب بيب جوارديولا واصل تحقيقه للأرقام القياسية و النجاحات في عام 2014. موقع بايرن ميونخ الرسمي fcbayen.de قام في الجزء الأول تلخيص أهم أحداث هذا العام الذي فاز فيه بايرن ميونخ بالثنائية.

يناير

ليفاندوفسكي ينتقل إلى بايرن: بدأ عام 2014 بإعلان بايرن ميونخ في الرابع من يناير عن إنتقال البولندي روبرت ليفاندوفسكي في الصيف من صفوف بروسيا دورتموند إلى ميونخ. ,,إنه واحد من أفضل مهاجمي العالم و سوف يعطي فريقنا مزيداً من القوة و الدفع‘‘ ما قاله كارل هاينتس رومينيجيه بعد توقيع العقد.

نوير أفضل حارس في العالم: للمرة الأولى في مسيرته الكروية توج مانويل نوير بجائزة أفضل حارس في العالم بعد أن تقدم في التصويت الذي أجرته International Federation of Football History & Statistics (IFFHS) على الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون و الحارس التشيكي بيتر تشيك. ,,هذا شيء كبير بالنسبة لي‘‘ ما قاله نوير الذي خطى بهذا التتويج خطى الحارس السابق و مواطنه أوليفر كان الذي فاز بهذا اللقب ثلاث مرات (2002,2001,1999).

ريبيري ثلاث أفضل لاعب في العالم: خسمة ألقاب فاز فيها مع بايرن ميونخ في عام 2013. لذلك لم يكن عجيباً أن نور البفاري قد سطع في حفل توزيع الجوائز في مدينة زيوريخ. فرانك ريبيري حاز على المركز الثالث ضمن جائزة أفضل لاعب في العالم. أيضاً تحصل المدرب يوب هاينكيس على جائزة أفضل مدرب لعام 2013. إضافة إلى ذلك أختير كل من مانويل نوير و فيليب لام و فرانك ريبيري لفريق الفيفا في ذلك العام.

فبراير

رقم قياسي في دوري الأبطال: لقد كان فوز بايرن ميونخ خارج أرضه على أرسنال 2:0 في ذهاب دور الثمن نهائي هو السابع على التوالي. بذلك عادل فريق المدرب بيب جوارديولا الرقم القياسي الذي حققه أياكس أمستردام من عام 1995 و حتى 1997. لكن في المباراة التالية و في دور الربع نهائي إكتفى بايرن ميونخ فقط بالتعادل بهدف لمثله على أرض مانشستر يونايتد.

بايرن يتسيد في ألمانيا: في هذا الشهر أتبع بايرن ميونخ الإنتصار تلو الآخر و قدم أفضل مستوياته. 5:0 أمام فرانكفورت, 2:0 في نورنبيرج, و أمام فرايبورج و في هانوفر 4:0, و 5:0 في ربع نهائي كأس الإتحاد الألماني في هامبورج.

 مارس

حسم لقب البوندسليجا: النتيجة الطبيعية: بايرن ميونخ حسم لقب البوندسليجا لنفسه في 25 مارس و قبل إنتهاء الموسم بسبع جولات  بعدما فاز في برلين (3:1). لكن الإحتفال بهذا اللقب مع الجماهير و تسليمه تم في شهر مايو.

أبريل

إنتهاء سلسلة رائعة: بعد 53 مباراة على التوالي لم يخسر فيها بايرن ميونخ في البوندسليجا تعرض فريق المدرب بيب جوارديولا للهزيمة أمام جاره آوجسبورج بهدف نظيف, لأن المدرب جوارديولا قد قام في هذه المباراة بإراحة الكثير من نجوم الفريق لمواجهو مانشستر يونايتد في ربع نهائي دوري الأبطال.

الإقصاء من دوري الأبطال: بعدما تمكن بايرن ميونخ من التأهل على حساب مانشستر يونايتد في الربع نهائي إلتقى بفريق العاصمة الإسبانية ريال مدريد في النصف نهائي, حيث خسر بايرن في مدريد بهدف نظيف و تلقى أيضاً خسارة مرّة على أرضه بأربعة أهداف نظيفة.

مايو

الفوز بكأس الإتحاد أمام دورتموند: ضمد بايرن ميونخ جراحه بعد إقصاء ريال مدريد له في نصف نهائي دوري الأبطال و فاز على غريمه التقليدي بروسيا دورتموند في نهائي كأس الإتحاد الألماني بهدفي النجمين آرين روبن و توماس مولر في الأشواط الإضافية. فاجئ المدرب جوارديولا خصمه في هذا اللقاء و لعب بثلاثة مدافعين بقيادة النجم خافي مارتينيز في مركز خط الدفاع.

الإحتفال بالثنائية في مارين بلاتس: لقد كانت هذه الثنائية هي العاشر في تاريخ بايرن ميونخ و التي إحتفل بها في وسط مدينة ميونخ (مارين بلاتس). قبل ثمانية أيام من ذلك إحتفل بايرن مع جمهوره بلقب الدوري ثم أتت آلاف الجماهير مرة أخرى للإحتفال مع فريقها.