مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
22 مارس 1933

رئيس بايرن ميونخ كيرت لانداور يُجبر على الاستقالة

Increase font size Text size

استقالة بعد نجاح كبير

في مثل هذا اليوم من عام ١٩٣٣، أُجبر كيرت لانداور، الذي ولد في الثامن والعشرين من يوليو عام ١٨٨٤، على تقديم استقالته من رئاسة بايرن ميونخ بسبب أصوله اليهودية ونظرًا للظروف السياسية التي كانت تمر بها ألمانيا في تلك الفترة، وذلك بعد تسعة أشهر فقط من فوز الفريق بلقب الدوري الألماني للمرة الأولى في تاريخه.

كل ما تريدون معرفته عن اللقب الأول للبايرن في الدوري الألماني:

 

رئيس البايرن لتسعة عشر عامًا

انضم لانداور لبايرن ميونخ عام 1901 كلاعب، وبين عامي 1913،1951 ، شغل منصب رئيس النادي أربع مرات لفترة امتدت لتسعة عشر عامًا، حقق خلالها النادي البافاري العديد من النجاحات.

بهدف إنقاذ البايرن من أزمته المالية، كتب لانداور العديد من الخطابات الشخصية في خمسينيات القرن الماضي:


1947: العودة لبايرن ميونخ مرة أخرى

بعد استقالته من رئاسة البايرن في مثل هذا اليوم عام 1933، تم اعتقاله لفترة في معسكر داكاو النازي، قبل أن يهاجر إلى سويسرا عام 1939. وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، عاد لانداور إلى ميونخ في يونيو من عام 1947، وتصدر خبر عودته عناوين الصحف آنذاك

الوفاة في ميونخ عام 1961

بعد عودة لانداور إلى ميونخ، سرعان ما عاد إلى منصبه كرئيس للبايرن حتى انتهت ولايته عام 1951، وبعد عشر سنوات، وافته المنية في ميونخ في الحادي والعشرين من ديسمبر عام 1961 عن عمر 77 عامًا

تعيينه رئيسًا شرفيًا

في عام 2013، تم الإعلان عن تعيين لانداور رئيسًا شرفيًا لبايرن ميونخ، تقديرًا لكل ما قدمه من أجل النادي البافاري، كما تم إطلاق اسمه على أحد الميادين في أليانتس أرينا، وفي مايو من العام الماضي، تم الكشف عن تمثال برونزي له في زبينار شتراس

تمثال كيرت لانداور البرونزي في زبينار شتراس
 

عمل كبير من أجل البايرن

عن الرئيس الراحل، قال كارل هاينتس رومينيجيه: "بالنسبة لي، يعد كيرت لانداور أحد أفضل الرؤساء في تاريخ البايرن. لقد قام بعمل كبير من أجل النادي في ظروف صعبة، وأنا سعيد بترأسي لمجلس إدارة النادي الذي زرع فيه لانداور مبادئ الانفتاح والاحترافية".

كل ما تريدون معرفته عن حملة "البايرن ضد العنصرية":