مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
مباريات تاريخية

روح "ميا سان ميا" تجلب الفوز على يوفنتوس عام 2016

Increase font size Text size

قبل أربعة أعوام من الآن، قدم البايرن أداءًا كبيرًا يدل على قوة الإرادة أمام يوفنتوس. وهذا الأمر يعتبر دليلًا على الروح القتالية لبطل ألمانيا

فرحة كبيرة للاعبي البايرن بالانتصار.

في السادس عشر من مارس 2016، تأخر البايرن بهدفين أمام يوفنتوس في دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، ولكن عزيمة لاعبي الفريق البافاري قادتهم لتحقيق التعادل في الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، ثم إضافة هدفين في الشوطين الإضافيين لتنتهي المباراة بتفوق أبناء بافاريا بأربعة أهداف مقابل هدفين.

📸 أبرز صور تلك الليلة التاريخية:

حضور قوي في مباراة الذهاب

كانت مباراة الذهاب قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، بعدما تقدم البايرن بهدفين نظيفين، وفي مباراة الإياب في أليانتس أرينا، انقلبت الآية وكان الفريق الإيطالي هو من تقدم بهدفين هذه المرة.

تشكيل البايرن من اليسار إلى اليمين: ديفيد ألابا، مانويل نوير، تشابي ألونسو، روبيرت ليفاندوفسكي، مهدي بن عطية، أرتورو فيدال، دوجلاس كوستا، فيليب لام، فرانك ريبيري، توماس مولر، ويوزوا كيميش.

تقدم الضيوف

منح بول بوجبا التقدم للضيوف بعد خمس دقائق فقط، ثم أضاف خوان كوادرادو الهدف الثاني في الدقيقة 28. ولولا عدد من التصديات الرائعة التي قام بها مانويل نوير، لكان يوفنتوس قد أحرز ثالث أهدافه، كما تحدث القائد فيليب لام آنذاك.

شوط أول للنسيان بعد تقدم يوفنتوس بهدفين.

لاعب يوفنتوس السابق يساهم في عودة البايرن

في الشوط الثاني، ظهر البايرن بوجه مغاير، وساهم لاعب يوفنتوس السابق أرتورو فيدال في صحوة الفريق البافاري، كما لعب لاعب يوفنتوس السابق أيضًا كينجسلي كومان دورًا كبيرًا في قلب النتيجة بعد دخوله كبديل.

ليفاندوفسكي يقلص الفارق

برأسية رائعة، قلص روبيرت ليفاندوفسكي الفارق إلى هدف واحد.

في الدقيقة 73، قلص روبيرت ليفاندوفسكي الفارق مع يوفنتوس إلى هدف واحد، ليعلن للجميع أن البايرن لم يستسلم. وفي الدقائق التالية، كثف البايرن من هجماته وسط تشجيع كبير من الجماهير في أليانتس أرينا، حتى تمكن توماس مولر من معادلة النتيجة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، لتذهب المباراة إلى شوطين إضافيين.

فرحة كبيرة بهدف التعادل الذي سجله توماس مولر.

تغيير موفق من جوارديولا

كما جرت العادة، لعبت التبديلات التي كان بيب جوارديولا يجريها في صفوف البايرن دورًا كبيرًا في تحقيق الانتصار، فأشرك الإسباني تياجو، والذي نجح في وضع الفريق البافاري في المقدمة بعد عمل متبادل مع توماس مولر في الدقيقة 108، لتهتز مدرجات أليانتس أرينا فرحًا.

تياجو يضع الكرة في شباك بوفون ويمنح البايرن التقدم.

كومان وإنهاء مثالي

بعدها بدقيقتين فقط، عزز كينجسلي كومان تقدم البايرن بالهدف الرابع من تسديدة مقوسة رائعة، وفي الدقائق التالية، لم يتكمن يوفنتوس من العودة في النتيجة، لتنتهي المباراة بفوز عملاق بافاريا في ليلة استثنائية، كما وصفها فيليب لام.

رجل المباراة كومان يسجل الهدف الرابع بطريقة رائعة.

أبرز لقطات المباراة

إليكم أبرز لقطات تلك المباراة التاريخية:

أخبار