مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
ربع نهائي دوري الأبطال 2010

رائعة روبن وأفضل فوز أمام مانشستر

Increase font size Text size

واحدة من أجمل الهزائم في تاريخ بايرن على حد وصف فرانز بيكنباور. البطل القياسي الألماني تجاوز عقبة يونايتد ووصل إلى نصف نهائي دوري الأبطال لأول مرة من 9 سنوات.

 

رومينيجه "الإرادة والقوة والعاطفة"

على الرغم من التأخر بثلاثية نظيفة، أظهر البافاري روحه القتالية العالية. حصل الفريق ككل وعلى رأسه المدرب لويس فان جال، على الإطراء من الرئيس التنفيذي كارل هاينتس.

 

روبن يسدد

هذه المباراة مرتبطة بواحد من أجمل أهداف دوري الأبطال. في الدقيقة 74 سجل روبن هدف المرور للدور المقبل رغم أنه لم يكن هدف الفوز. وكان الهدف من صناعة فتى عيد الميلاد فرانك ريبيري.

وصف رومينجيه الهدف بالـ"مدفع الذي لا يمكنك إطلاقه كل يوم". لم يتمكن أصحاب الأرض من تعويض الهدف، ورغم الخسارة تأهل البافاري لنصف النهائي.

 

دور أوليتش

يعود الفضل بشكل كبير في هذا الإنجاز، إلى الهدف الثاني الذي جاء في مباراة الذهاب عن طريق إيفيكا أوليتش، والذي حقق به بايرن الفوز 2-1. لاعبنا السابق استغل خطأ من باتريس إيفرا واستغل سرعته ليخطف منه الكرة ويودعه الشباك.

 

أوليتش يتدخل مجددا

في مباراة الإياب ومع تقدم أصحاب الأرض بثلاثية نظيفة، لعب أوليتش دورا فعالا أيضا هذه المرة، بتسجيل هدف قلص الفارق إلى هدفين، ومنح رفاقه دفعة من الأمل. وقال باستيان شفاينشتايجر: "كان هدفا مهما منحنا الأمل وجعلنا نثق في قدرتنا على العودة للمباراة".

 

في الدقيقة 50 تعرض رافايل لاعب يونايتد للطرد، وهنا رأى أولي أونيس على حد قوله، إن الأمور ستزداد صعوبة على يونايتد، مع الاستحواذ الكبير للبافاري.

 

الرحلة تتواصل للنهائي

في نصف النهائي فاز بايرن ذهابا وإيابا على أوليمبيك ليون بنتيجة 1-0 و3-0، ليصل البافاري للنهائي لأول مرة منذ عام 2001. بايرن خسر النهائي أمام إنتر ميلان بهدفين دون رد، إلا أن الفريق الشاب أثبت أنه قادم بقوة للفوز باللقب في السنوات المقبلة.

 

ملخص المباراة

لهؤلاء الذين يريدون استعادة ذكرياتهم مع هذه المباراة، إليكم فيديو لملخصها.
أخبار