مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
ربع نهائي دوري الأبطال 2013

هدف ألابا السريع وقوة بايرن ميونخ تضمن الفوز على يوفنتوس

Increase font size Text size

كان هذا بمثابة مقدمة لانتصار دوري أبطال أوروبا في عام 2013، بعد أن كاد أن يودع المسابقة بهدفين في مباراة الذهاب ضد أرسنال في دور الـ16 اقبل بضعة أسابيع من هذا اللقاء، أوقف البايرن أي شكوك في أن الكأس كانت متجهة إلى ميونخ هذا العام. لقد مرت سبع سنوات حتى اليوم منذ الفوز 2-0 على يوفنتوس في مباراة الذهاب من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، عندما سيطر البطل القياسي الألماني على البطل القياسي الإيطالي منذ الدقيقة الأولى.

"يمكننا أن نكون سعداء للغاية، ليس فقط بالنتيجة ولكن أيضًا بالطريقة التي لعبنا بها. هكذا صرح كارل هاينتس رومينيجه بعد صافرة النهاية، وأضاف: "لقد كان أفضل أداء لنا في موسم دوري أبطال أوروبا". في هذه المرحلة، كان بإمكان الرئيس فقط تخمين المدى الذي سيذهب إليه فريقه في المسابقة.

تشكيل الفريق ضد اليوفي: (الصف العلوي من اليسار لليمين) ديفيد ألابا، مانويل نوير، توني كروس، دانتي، ماريو مانزوكيتش، دانييل فان بويتين، (ألصف السفلي من اليسار لليمين) فيليب لام، فرانك ريبيري، توماس مولر، لويس جوستافو، باستيان شفاينشتايجر.

 بداية الحلم بعد 26 ثانية

لم تكد تمر نصف دقيقة عندما حدد ديفيد ألابا مسيرة بقية المباراة. بدأ أصحاب الأرض بالضغط العالي على الفور وأتت هذه الطريقة ثمارها مبكرًا عندما فازوا بالكرة وسدد النمساوي الكرة في الشباك من حوالي 30 مترًا، بمساعدة انحراف طفيف من رجل البايرن في المستقبل أرتورو فيدال.

مجربًا حظه: تقدم ديفيد ألابا للبايرن 1-0 بعد 26 ثانية فقط.

البايرن يتعامل ببراعة رغم إصابة كروس

خلق الفريق المضيف فرصة تلو الأخرى بعد ذلك، وحتى الإصابة الخطيرة لتوني كروس - وهي تمزق عضلي مزدوج غيب الألماني الدولي لنهاية الموسم - لم تبعد الفريق عن المسار. قام اللاعب البديل آرين روبن بتقديم قوة دافعة في المباراة حيث واصل رجال البايرن الضغط على  اليوفي في نصف ملعبهم.

تسبب روبن في إحداث فوضى في منطقة جزاء الزوار وزود البايرن بدفعة هجومية بعد تقديمه.

مولر يسجل هدف الحسم القاتل

كل أحداث اللقاء كانت في نصف ملعب يوفنتوس، لكن استغرق البايرن 63 دقيقة قبل أن يسمح توماس مولر للجماهير البافارية بتنفس الصعداء. بعد تصدي أسطورة يوفنتوس جيانلويجي بوفون  لتسديدة لويز جوستافو من مسافة بعيدة، وصلت الكرة لماريو ماندزوكيتش ولعبها دون أنانية إلى مولر غير المراقب، الذي سجل الهدف الثاني.

مستحق تمامًا: توماس مولر يحتفل بإضافة الهدف الثاني 2-0 لصالح البايرن.

على الرغم من استمراره في خلق فرص جيدة، إلا أن بطل الدوري الألماني لم ينجح في تسجيل الهدف الثالث. قال فيليب لام في وقت لاحق: "من المؤسف أننا لم نسجل الهدف الثالث"، "نحن في وضع جيد. ربما 2-0 أفضل من 3-0 لأننا سنواصل التركيز".

أفضل الصور من أداء مثير للإعجاب ضد يوفنتوس:

المسير نحو اللقب

 

تبين أن قائد بايرن ميونيخ كان على حق. فاز فريق يوب هاينكس 2-0 مرة أخرى في مباراة الإياب في تورينو، قبل مباراتين رائعتين أمام برشلونة ليصل الفريق للمباراة النهائية في ويمبلي حيث، حصل البايرن على لقب أوروبا للمرة الخامسة بفضل فوزه 2-1 على بوروسيا دورتموند.

 

أخبار