مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
ذكرى سنوية

15 عامًا على أليانتس أرينا

Increase font size Text size

بتكلفة بلغت 340 مليون يورو، أسس بايرن ميونخ صرحًا فريدًا من نوعه اسمه "أليانتس أرينا"، والذي يستضيف مباريات الفريق البافاري منذ 15 سنة. مجلة النادي "51" تسلط الضوء على بدايات هذا المشروع الضخم.

بعد انتظار لعام كامل، حصل أولي هونيس على الموعد الذي كان يرغب به، وتوقع أن يسير الاجتماع كالتالي: سيتم استقباله بالترحاب، وستخصص له 15 دقيقة ليتحدث فيها عن المشروع، ثم سيشكر على وقته وسيتم إخباره بأنهم سيناقشون الفكرة ثم ستقابل بالرفض بعد 14 يومًا. ولكن القصة الحقيقية لم تكن كذلك.

حضور مميز لبيكنباور

أولي هونيس وفرانس بيكنباور في احتفالية الفوز باللقب المحلي في أليانتس أرينا عام 2016.

عندما تحدث أولي هونيس في مقر إدارة شركة "أليانتس" عن فكرة شراكة مع بايرن ميونخ لبناء ستاد جديد للفريق البافاري، كان يعلم أن الفكرة ربما لا تروق للكثير من أعضاء مجلس الإدارة الذي كان يترأسه هينينج شولت-نويل. ولكن، على العكس، كان ذلك اليوم مثمرًا بحضور فرانس بيكنباور. بأسلوبه الخاص، قال "القيصر" في بداية الاجتماع: "أيها السادة، من حسن حظكم أنني أصبحت لاعبًا لكرة القدم، فلقد قضيت فترة تحت التدريب هنا، ولو كنت استمريت لكنت سأجلس مكان أحدكم الآن".

حلم يمكن تحقيقه

ستاد أليانتس أرينا من الخارج في شمال ميونخ.

بعد تلك البداية الموفقة للاجتماع، لم تستغرق المحادثات 15 دقيقة فقط كما كان يتوقع هونيس، بل امتدت لساعات. وفي النهاية، ظهرت علامات الرضا على وجوه أعضاء مجلس إدارة "أليانتس"، وسار رئيس المجلس مع هونيس وبيكنباور حتى خرجا من مقر الشركة. وعن فكرة تأسيس الستاد، قال هونيس: "لم أستطع النوم لليال كثيرة بسبب هذه الفكرة. كان تأسيس ستاد جديد للبايرن هو شغلي الشاغل، وبعد ذلك اليوم، أدركت أن الحلم يمكن أن يتحول إلى حقيقة من أجل الجماهير".

لا إعادة تأسيس للملعب الأوليمبي

الملعب الأوليمبي في ميونخ استضاف مباريات البايرن بين عامي 1972 و2005، وحقق عملاق بافاريا عليه العديد من الألقاب والإنجازات.

من جانبه، يعود الرئيس كارل هاينتس رومينيجيه بالذاكرة إلى اليوم الذي ذهب فيه بصحبة جانتر بيهنيش، المهندس المعماري المشرف على الملعب الأوليمبي القديم، لبحث إمكانية إعادة بنائه. يومها أكد جانتر أن هذا الأمر لن يكون ممكنًا، مما مهد الطريق لفكرة تأسيس ستاد جديد خاص ببايرن ميونخ.

افتتاح تجريبي بمباراة للأساطير

30 ألف متفرج حضروا مباراة أساطير بايرن ميونخ ضد أساطير ميونخ 1860 في الافتتاح التجريبي لأليانتس أرينا عام 2005.

بعد ثلاث سنوات، وفي افتتاح تجريبي للملعب الجديد، حضر 30 ألف متفرج (السعة القصوى المسموح بها في ذلك اليوم) مباراة بين أساطير بايرن ميونخ وأساطير ميونخ 1860، النادي الذي شارك البايرن في الملعب في بدايته. وعن ذلك اليوم، قال بيتر باكولت، أحد أساطير ميونخ 1860: "كان يومًا رائعًا. كان نصف الملعب يكتسي باللون الأحمر ونصفه الآخر باللون الأزرق. بالنسبة لنا، لم نتعامل مع المباراة كمواجهة ودية من أجل إسعاد الجماهير فقط. كنا نلعب بجدية، ولم نكن لنقبل بالخسارة".

هزيمة البايرن

كان بيكولت أول من هز الشباك في الملعب الجديد، وانتهت المباراة بفوز ميونخ 1860 بنتيجة 3-2، ليعلق رومينيجيه يومها مازحًا: "لقد نجح ميونخ 1860 في تحقيق الفوز علينا في مباراة واحدة على هذا الملعب على الأقل. ربما لم نقدم أداءً مرضيًا، ولكن لاعبو ميونخ 1860 كانوا يصغروننا بعشر سنوات تقريبًا!"

صرح جديد لكرة القدم في ميونخ

وأضاف الرئيس الحالي للعملاق البافاري: "لقد شعرنا بفخر كبير في ذلك اليوم. كنت متواجدًا في الملعب وكنت أبلغ من العمر 49 عامًا، وتمنيت أن يعود بي الزمن إلى الوراء لأبدأ مسيرتي الكروية من جديد في هذا الملعب. بتأسيس أليانتس أرينا، ارتقى بايرن ميونخ درجات عديدة إلى الأعلى. في الثمانينات والتسعينات، كنا نعجب بالملاعب في ميلان ومانشستر ومدريد، والآن أصبح لدينا صرح عملاق خاص بنا. إنه إنجاز هائل".

الافتتاح الرسمي بحضور المنتخب الألماني

الافتتاح الرسمي لأليانتس أرينا في الحادي والثلاثين من مايو عام 2005 بمباراة ودية بين بايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا.

في الافتتاح الرسمي للملعب الجديد، أقيمت مباراة ودية بين بايرن ميونخ والمنتخب الألماني، ويومها سجل سيباستيان دايسلر هدفًا لصالح الفريق البافاري. من جهته، علق هيربيرت هاينر، الرئيس الحالي للبايرن ورئيس شركة "أديداس" آنذاك، والذي طار من لندن إلى ميونخ خصيصًا لحضور تلك المباراة: "لقد عقدنا عدة اجتماعات لبحث سبل مساهمتنا كأصحاب أسهم في تأسيس الملعب الجديد، وأعتقد أننا نجحنا في تشييد مكان يشعر فيه الجميع أنهم في منزلهم".

أول الأهداف بتوقيع روي ماكاي

روي ماكاي سجل أول هدف رسمي للبايرن في الملعب الجديد في شباك حارس شتوتجارت تيمو هيلديبراند.

جاء أول أهداف البايرن الرسمية في أليانتس أرينا بتوقيع روي ماكاي في شباك حارس شتوتجارت تيمو هيلديبراند في الدور نصف النهائي من بطولة كأس الدوري. وعن ذلك اليوم، قال المهاجم الهولندي: "كان هدفًا جميلًا، ولكنه لم يكن أفضل أيامي، فلقد أضعت ركلة جزاء وخسرنا المباراة بهدفين لهدف". أما عن الملعب نفسه، فقال: "لقد كان للملعب الأوليمبي سحر خاص، وكنت أحب رؤية جماهيرنا وهم يسيرون في طريقهم إلى الملعب. أليانتس أرينا ملعب رائع للغاية، وعلى الرغم من كونه أوسع، كانت أصوات الجماهير فيه أعلى، وكان علينا التكيف مع ذلك كلاعبين. لقد صارت الرابطة أقوى بيننا وبين الجماهير هنا".

فخر البايرن

بابتسامة على وجهه، يتذكر أولي هونيس قوله أنه سيتصدر مسيرة احتفالية في أليانتس أرينا عندما يصبح خاصًا ببايرن ميونخ فقط بعد رحيل ميونخ 1860. وقال الرئيس السابق والرئيس الشرفي الحالي: "لم أكن عدوًا لميونخ 1860 أبدًا. لقد كنت فخورًا للغاية بافتتاح الملعب، ويجب أن نشكر فرانس بيكنباور على مجهوداته في حصول ألمانيا على شرف استضافة كأس العالم 2006. لولاه، لما رأى هذا المشروع النور".

من تصميم يشبه الإطار إلى رمز لميونخ

بعد رحيل ميونخ 1860، أعاد بايرن ميونخ تصميم أليانتس أرينا ليصبح ملعبًا خاصًا به فقط.

في البداية، كانت هناك خمسة تصميمات لاختيار أحدها ليكون التصميم النهائي للملعب، وعندما عرض تصميم شركة هيرتسوغ  ودي مورون على أولي هونيس، قال: "أي نوع من إطارات السيارات هذا؟" ولكنه أصبح من أكبر المعجبين بالتصميم النهائي بعد ذلك، وقال: "إنه تصميم عبقري، واليوم أصبح أليانتس أرينا رمزًا من رموز المدينة. في كل مباراة، أنظر إلى الستاد وأراه تحفة معمارية، وحتى بعد مرور 15 عامًا على افتتاحه، لا يزال يبدو وكأنه قد افتتح بالأمس فقط. إنه الستاد الأفضل في العالم".

أخبار