مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
مقابلة المدير الرياضي

حميديتش: "يجب علينا أن نكون أكثر ابداعًأ"

Increase font size Text size

تفشي فيروس كورونا المستجد جعل من التخطيط أكثر صعوبة، لكن حسن صالح حميديتش المقرر انضمامه لمجلس إدارة بايرن في يوليو المقبلن يعلم ما يجب عليه فعله.

مقابلة مع حسن صالح حميدتش

ما هي توقعاتك للتغيير الذي سيطرأ على كرة القدم في ظل جائحة كورونا؟

لا أحد يحتاج لبلورة سحرية حتى يعلم أن الجميع سيتأثر. العمل على بناء فريق يتطلب دائماً التفكير حتى بدون الفيروس. علينا التفكيرر بشكل إبداعي.

قبل تفشي كورونا، وصل سوق الانتقالات لمرحلة الجنون. هل تعتقد أن الأمور ستتغير؟

اتخذ السوق منعطفاً سخيفاً قبل الفيروس. لا يمكنني التحدث سوى باسم بايرن، ويمكنني قول إننا تصرفنا بشكل معقول حتى خلال تلك الفترة المحمومة. سنواصل العمل بهذه الطريقة في المستقبل. لن تتغير مبادئ بايرن. هناك دائماً فرص في أوقات الأزمات.

يتوقع الكثيرون تضامناً جديداً في كرة القدم. هل تشاركهم هذا التوقع؟

لدينا في بايرن دائماً ثقافة عدم الإغفال عن الأشخاص الذين لا يبلون جيداً عندما تفوز أنت. التضامن والتعاطف والدعم، شعار الاتحاد الأوروبي الذي نحاول أن نعيشه ونتنفسه في هذه الأوقات العصيبة. سيختبرنا فيروس كورونا، وهو ليس له مثيل. لكن هنا في بايرن نحن جاهزون للتحدي

كيف تكمل أنت وأوليفر كان بعضكما البعض؟

نحن نثق في بعضنا البعض وندعم بعضنا البعض. يشعر أوليفر بسعادة كبيرة. لقد لاحظ وجود أجواء عمل لا مثيل لها هنا. لقد فزنا بدوري الأبطال معاً، وأتمنى تكرار ذلك ونحن في الإدارة. نحن قادرون على المنافسة. نريد صناعة التاريخ.

قبل العمل في إدارة بايرن، كنت أنت وأوليفر رجال أعمال ناجحين. هل يعلمكم هذا كيفية تحمل المسؤولية؟

أنت تتحدث عن جزء مهم من تطورنا. يعرفنا الجميع كلاعبين وبعد ذلك سفراء للنادي. أكثر تجربة أثرت في تكويني كانت إنشاء شركة، وأوليفر أيضاً. كنا نتناقش حول كيفية تطوير الأعمال وإدارة الموظفين ومواجهة التحديات المالية. كانت تلك دروس مهمة قبل العمل مع بايرن. هي ليست مجرد لعبة، بل هي التزام بتطوير شيء يتحمل اختبار الزمن. كان بايرن ميونخ نادياً مستقراً ورائداً في كرة القدم الألمانية منذ عقود، ويجب أن يظل كذلك.

ستتولى منصبك في الإدارة مع حلول الأول من يوليو. ما الذي سيتغير؟

لقد تم تشكيل المرحلة الأولى خلال السنوات الثلاثي التي قضيتها كمدير رياضي تعرفت فيها على طريقة عمل النادي. بدأنا تحسين الأشياء وتغييرها. نمت مسؤلياتي عاماً بعد عام. الفريق الأول، الشباب، التخطيط، الكشافة، سوق الانتقالات، تحليل البيانات. شرف لي أن أكون في مجلس الإدارة. لن يتغير أي شيء بالنسبة لي في المنصب الجديد من حيث كيفية العمل.

أخبار