مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
منذ ثماني سنوات

ويمبلي 2013: حينما توج بايرن ملكا على أوروبا

Increase font size Text size

اسأل أي من مشجعي بايرن عن مكانهم في 25 مايو 2013 ولن يترددوا في الرد. سواء في لندن أو ميونخ أو في أي مكان آخر في العالم، كان أصحاب الرادء الأحمر والبيض ينتظرون بحرارة نهائي دوري أبطال أوروبا القادم ضد بوروسيا دورتموند. من غير المحتمل أن ينسى أحد تلك الليلة، لأنه في نهاية المباراة الأسطورية، كان رجال البافاري هم الذين رفعوا الكأس. "عندما استيقظت في ذلك اليوم، كانت فكرتي الأولى هي: اليوم سنفعل هذا!"، يتذكر باستيان شفاينشتايجر في وقت لاحق.

التحكم في الأمور

بعد تمريرة من روبن، سجل ماريو ماندزوكيتش الهدف الأول.

"عقب بعض المشاكل الأولية، سيطر بايرن على المباراة من منتصف الشوط الأول وتقدم بتسديدة ماريو ماندزوكيتش في الدقيقة 60. لعب البايرن بثقة كبيرة، وعلى الرغم من أن إيلكاي جوندوجان أدرك التعادل من ركلة جزاء بعد ذلك بقليل، لم أفكر أبدًا في أن الأمور ستسوء"، أوضح شفاينشتايجر.

روبن يحسم الأمور

سدد آرين روبن الكرة بمهارة ليجعلها 2-1.

ربما تكون اللحظة الحاسمة للعبة ما زالت حية في أذهان كل مشجع لبايرن. كانت تلك هي الدقيقة 89 عندما مرر جيروم بواتينج الكرة لفرانك ريبيري، وقام اللاعب الفرنسي ببراعة بتوجيه الكرة إلى آرين روبن الذي مر من مدافعين اثنين لينفرد بحارس المرمى رومان فايدنفيلر. سدد الهولندي الكرة أرضية، وبدت وكأنها تتحرك ببطء واستغرقت وقتًا طويلاً لتعبر خط المرمى.

فيديو الهدف
لقد فعل بايرن ميونخ ذلك! الفوز في النهائي جعلهم يتوجون بطلاً لأوروبا للمرة الخامسة. قال روبن: "على الرغم من أنني رأيت الهدف نحو 20 أو 30 مرة، إلا أنه لا يزال يشعرني بالقشعريرة".

أخبار