مقدمة من
القائمة
فايل, برشلونة, ميونخ

آخر الأخبار عن المصابين

بينما تدرب سيباستيان شفاينشتايجر و زملائه فيليب لام و شافي ألونسو فوق أرضية الملعب تواجد العديد من اللاعبين المصابين في مركز تدريبات القدرة و اللياقة البدنية أو في القسم الطبي للعلاجات الفيسيولوجية. قام موقع بايرن ميونخ الرسمي برصد حالة المصابين و سأل عن حالهم وماذا يفعلون.

خافي مارتينيز: يتواجد لاعب المنتخب الإسباني الذي أصيب في منتصف شهر أغسطس بتمزق في الرباط الصليبي في الركبة اليسرى, حتى نهاية هذا الأسبوع حالياً في الولايات المتحدة في مدينة فايل (كولورادو), حيث أجريت له العملية الجراحية و أينما يقوم بفحوصات روتينية. يقوم مارتينيز أيضاً ببرنامج لإعادة التأهيل و بتمارين لإعادة بناء العضلات و للدورة الدموية.

هولجر بادشتوبر: بالنسبة للاعب قلب الدفاع فستبدأ تمارين إعادة التأهيل يوم الأربعاء بسبب الإصابة التي يعاني منها في عضلة الفحذ الأيسر منذ 8 أسابيع. بالإضافة إلى العلاجات الطبعية التي يتلقاها يومياً.

بيبي ريينا: منذ خمسة أسابيع يغيب الحارس الإسباني بسبب إصابته في عضلة الساق اليسرى و يقوم بتدريبات التحمل و تمارين للحركة و الثبات. و في نهاية هذا الأسبوع سيبدأ بالجري على جهاز للركض يقوم بتخفيض وزن اللاعب.

تياجو: بعد إصابته مرة أخرى بتمزق في أربطة الركبة الداخلية للركبة اليسرى و إجراء عملية جراحية له قبل أربعة أسابيع في برشلونة يتواجد تياجو حتى الآن في القسم الطبي التابع لنادي بايرن ميونخ هناك و تجرى له حالياً علاجات طبيعية و يقوم بتمارين لإعادة التأهيل.

توم شتاركه: بعد إصابته بتمزق في أحد أربطة الكاحل الأيسر لا زال شتاركه يرتدي جبيرة على قدمه و يقوم بتمارين لإعادة التأهيل ساعتين يومياً, حيث تتركز هذه التمارين على إعادة بناء عضلات الفخذ في الرجل المصابة و على تدريبات للتحمل.

كلاوديو بيتزارو: قبل أسبوع من الآن أصيب بيتزارو بتمزق في عضلة الفخذ اليمنى و من ذلك الحين تمكن من إجراء تمارين تخص الدورة الدموية و الجزء العلوي من الجسم. أما اليوم فقد خطى أول خطوة في برنامج إعادة التأهيل.

دافيد ألابا: آخر من أصيب من اللاعبين في بايرن ميونخ. في المباراة أمام روما الإيطالي ضمن دوري أبطال أوروبا تعرض ألابا لتمزق جزئي في الأربطة الداخلية و لإصابة في الغضروف المفصلي في الركبة اليمنى. بعد ذلك بيومين تم إجراء عملية جراحية ناجحة له و يرتدي من ذلك الحين الجبس على مفصله. لذلك لا يجرى له سوى علاجات طبيعية أولية حالياً.