مقدمة من
القائمة
من إحدى مقاهي ميونخ إلى العالمية

الذكرى السنوية 115 لتأسيس بايرن ميونخ

بمناسبة الذكرى المئة و خمسة عشر على تأسيس نادي بايرن ميونخ, عاد الموقع الرسمي لبايرن ميونخ fcbayern.de بالذاكرة إلى يوم تأسيس النادي في السابع و العشرين من فبراير من عام 1900, و الذي أصبح علامة عالمية كما قال الرئيس التنفيذي كارل هاينتس رومينيجه.

من مقهى جيزيلا إلى العالمية

في وسط مدينة ميونخ كان هناك إجتماع لفريق "Männer-Turn-Verein" (MTV), الذي نشبت فيه خلافات لفترة طويلة, و أراد لاعبو و أعضاء النادي الدخول في إتحاد كرة القدم الألماني الجنوبي, و بذلك المشاركة في الليجا, إلا أن هذا الطلب قوبل بالرفض.

قبل ذاك الإجتماع بعد أسابيع, تقدم 17 لاعباً بطلب رسمي للفريق و عبّروا عن عدم رضاهم و قبولهم بأهداف و تطلعات و خطط الفريق. و في حال عدم تلقي الدعم من قبل نادي (MTV), فسوف يقوم اللاعبون بتأسيس نادٍ جديد يحمل إسم إف سي بايرن.

في أمسية السابع و العشرين من فبراير إنتهى كل شيء, و قام 11 لاعباً بقيادة فرانتس جون, بمغادرة إجتماع فريق MTV, و إتجهوا نحو أحد المقاهي القريبة في وسط المدينة, حيث قاموا بتفيذ التهديد الذي تقدموا به و أسّسوا نادي إف سي بايرن, و تولى فرانتس جون إدارته.

بسرعة كبيرة أصبح النادي الجديد أحد أكبر الأندية في مدينة ميونخ. ففي عام 1920 وصل عدد أعضائه إلى 700 عضواً, و اليوم يصل عدد الأعضاء إلى أكثر من 255.000 عضواً و كذلك يصل عدد أندية المحبين إلى أكثر من 3.800 نادٍ. و حقق النادي في العام الماضي رقماً قياسياً بحجم العائدات, التي قدرت بملبغ 528 مليون يورو. بالنسبة للألقاب حقق بايرن ميونخ لقب الدوري الألماني 24 مرة, و كأس الإتحاد الألماني 17 مرة, و دوري أبطال أوروبا 5 مرات, و كأس الإنتركونتينيتال في مناسبتين, و أخيراً كأس العالم للأندية مرة واحدة. بهذه الأرقام تتزين الذكرى المئة و الخامسة عشر على تأسيس النادي و يطغى بريق بايرن ميونخ.

نبذة عن أهم المحطات الرياضية منذ تأسيس نادي إف سي بايرن ميونخ:

12. يونيو 1932: الفوز لأول مرة بلقب الدوري الألماني
في مباراة التتويج, التي أقيمت في مدينة نورنبيرج, حقق بايرن ميونخ آنذاك بقيادة المدرب ريشارد ليتل فوزاً على آينتراخت فرانكفورت بهدفين نظيفين, سجلهما أوسكار رور و فرانتس كروم.

29. ديسمبر 1957: الفوز لأول مرة بلقب كأس الإتحاد الألماني
أمام 42.000 متفرج في إستاد آوجسبورج سجل رودي يوبست هدف المباراة الوحيد لبايرن ميونخ والفوز على فريق فرونتانا دوسيلدورف.

26. يونيو 1965: الصعود إلى البوندسليجا
بعد الفوز بالليجا المحلية الجنوبية, تمكن بايرن ميونخ بقيادة المدرب زلاتكو تشيك كايكوفسكي من الصعود إلى البوندسليجا, إثر تغلبه على فريق تينيس بروسيا برلين بمثانية أهداف نظيفة.

31. مايو 1967: الفوز الأول بكأس دوري أبطال أوروبا
في المباراة النهائية, التي أقيمت في نورنبيرج, إلتقى بايرن ميونخ بنظيره جلاسكو رينجيرز, و فاز عليه في الأشواط الإضافية, بهدف فرانتس بولي روت في الدقيقة 108.

يونيو 1969: الفوز لأول مرة بالثنائية
تحت إشراف المدرب بانكو زيبيتش, حقق بايرن ميونخ في السابع من يونيو لقب الدوري الألماني بفارق ثمانية نقاط عن صاحب المركز الثاني. بعد ذلك بأسبوع نجح بايرن في الفوز بكأس الإتحاد, عندما تغلب على شالكه بهدفي جيرد مولر في مدينة فرانكفورت.

عقد السبعينيات الذهبي
بتواجد أكسيه سيب ماير, فرانتس بكينباور و جيرد مولر, عاش بايرن ميونخ أحلى و أنجح لحظاته في هذه الحقبة, حيث فاز ثلاث مرات متتالية بلقب كأس الأندية الأوربية للأبطال. ففي عام 1974 تغلب على أتليتيكو مدريد 4:0, و عام 1975 على ليدز يونايتد 2:0, و عام 1976 على سانت إتيان 1:0. أيضاً حقق بايرن في عام 1976 للمرة الأولى لقب الكأس العالمية بالفوز على نادي كروزيرو البرازيلي بهدفين نظيفين. إضافة إلى ذلك تم الفوز في تلك الحقبة بلقب الدوري الألماني 3 مرات (1972- 1974) و بكأس الإتحاد الألماني (1971).

عقد الثمانينيات: برايتينجيه, لاتيك, ماجر
بقيادة الثنائي باول برايتنر و كارل هاينتس رومينيجه, و بعد ذلك المدرب أودو لاتيك, عاش بايرن ميونخ أنجح لحظاته محليّاً بالفوز بلقب الدوري الألماني خمس مرات (1980, 1981, 1985, 1986, 1987), و بلقب كأس الإتحاد الألماني ثلاث مرات (1982, 1984, 1986). لكنه لم ينجح على الصعيد العالمي, حيث خسر في عام 1982 نهائي كأس الأندية الأوروبية للأبطال أمام أستون فيلا بهدف نظيف, و كذلك في عام 1987 أمام بورتو البرتغالي بهدفين لهدف واحد.

15. مايو 1996: الفوز بالكأس الأوروبي
للمرة الأولى و الوحيدة في تاريخه حقق بايرن ميونخ لقب الكأس الأوروبي, عندما إلتقى في النهائي بنادي بوردو و فاز عليه ذهاباً (2:0), و إياباً 3:1. لكن قبل المباراة النهائبة الأولى كان على المدرب أوتو ريهاجل التخلي عن منصبه, و تولى الرئيس فرانتس بكينباور مهمة التدريب  و نجح في إحراز اللقب.

23. مايو 2001: العودة إلى زعامة العرش الأوروبي
بعد 25 عاماً على فوزه بكأس الأندية الأوروبية, و بعد عامين على دراما نهائي دوري أبطال أوروبا في برشلونة أمام مانشتسر يونايتد, و الذي خسره بايرن 2:1, عاد بايرن ميونخ إلى منصة التتويج الأوروبي, بعد فوزه في النهائي على فالنسيا الإسباني بركلات الترجيح (5:4), بعد إنتهاء الوقت الأصلي و الإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف. و في شهر نوفمبر من نفس العام حقق بايرن الكأس العالمية بفوزه على بوكا جونيورز بهدف نظيف.

بايرن يتسيّد الألفية الجديدة
في الألفية الجديدة عاش بايرن ميونخ الفترة الأفضل في تاريخه, حيث حقق منذ عام 1999 و حتى اليوم لقب الدوري الألماني عشر مرات, و إحتفل كذلك بالثنائية في ثماني مناسبات. كذلك كان عام 2013 الأفضل بالنسبة لبايرن, حيث فاز بخمسة ألقاب في موسم واحد (الدوري الألماني, كأس الإتحاد الألماني, دوري أبطال أوروبا, كأس السوبر الأوروبي, كأس العالم للأندية).

من عام 2010 و حتى عام 2013, تمكن بايرن ميونخ من الوصول ثلاث مرات إلى نهائي دوري أبطال أوروبا, لكنه خسر عام 2010 أمام إنتر ميلان بهدفين نظيفين, و كذلك عام 2012 أمام تشيلسي بركلات الترجيح (5:4). و في عام 2013 إستطاع بايرن ميونخ أخيراً من معانقة اللقب الأغلى في أوروبا بفوزه في إستاد ويمبلي على نظيره بروسيا دورتموند بهدفين مقابل هدف واحد, و سجل آنذاك هدف الفوز النجم الهولندي آرين روبن.