مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
على خطى ليزارازو، ولام، وسانيول، وألابا

بافار وديفيز يسيران على خطى أساطير البايرن

Increase font size Text size

بعد اعتزال بيكسينتي ليزارازو وويلي سانيول، ظهيرا البايرن في السنوات الأولى من الألفية الجديدة، استلم الراية فيليب لام وديفيد ألابا وظهرا بمستوى رائع على مدار سنوات طويلة، واليوم يسير بينجامين بافار وألفونسو ديفيز على خطى هؤلاء الأساطير.

أداء رائع من ظهيري الجنب

يقدم بينجامين بافار وألفونسو ديفيز أداءً ممتازًا منذ عودة منافسات البوندسليجا، وظهرا بمستوى دفاعي متميز، كما يتميزان بانطلاقاتهما الهجومية المستمرة والمؤثرة. ومن جانبه، قال هانسي فليك عن ظهيري البايرن: "مشاركة الظهيرين في الهجمات باستمرار تمنحنا نقطة قوة إضافية".

مستوى مميز لبافار أمام دوسلدورف

أمام فورتونا دوسلدورف، ساهم بينجامين بافار في تسجيل الهدف الأول الذي جاء بتوقيع المدافع زانكا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 15، ثم سجل هدف البايرن الثاني في الدقيقة 29 من رأسية رائعة (هدفه الرابع هذا الموسم). وبعد المباراة، قال هانسي فليك عن الظهير الذي بلغت نسبة تمريراته الناجحة 97%: "بينجي يتمتع بثبات في المستوى، ويمكنك الاعتماد عليه في كل مباراة".

ديفيز لا يعرف الاستسلام

على الناحية الأخرى، لم يقل أداء ألفونسو ديفيز تميزًا عن زميله الفرنسي، فظهر بمستوى جيد كعادته على الصعيدين الدفاعي والهجومي، واستطاع أن يسجل الهدف الثالث له في الموسم الحالي والخامس للبايرن في المباراة في الدقيقة 52. وقال الظهير الكندي عن الهدف الذي سجله: "لقد قمت باستخلاص الكرة وانطلقت بها إلى الأمام وتوغلت إلى داخل منطقة الجزاء، ثم سنحت لي فرصة التسديد".

إشادة من الجميع

ديفيد ألابا وألفونسو ديفيز بعد مواجهة فورتونا دوسلدورف.

من جهته، قال المدير الرياضي حسن صالح حميديتش عن الظهير الكندي الشاب: "إنه لاعب ممتاز ويقوم بواجباته في الملعب على أكمل وجه". بدوره، قال ديفيد ألابا: "ديفيز لاعب رائع ويتطور أكثر يومًا بعد يوم. دائمًا ما يسعى للتعلم". أما ديفيز نفسه فقال: "أنا أستمتع بلعب كرة القدم وأحاول بذل أقصى ما في وسعي دائمًا".

ديفيز وبافار على خطى الأساطير

الثنائي ليزارازو/سانيول ولام/ألابا حققا نجاحات كبيرة مع البايرن، واليوم يسير ديفيز وبافار على خطاهم.

في عام 2001، حقق الظهيران بيكسينتي ليزارازو وويلي سانيول لقب دوري أبطال أوروبا مع بايرن ميونخ، وفي عام 2013، كرر فيليب لام وديفيد ألابا نفس الإنجاز، واليوم يسعى ديفيز وبافار لكتابة تاريخ جديد للفريق البافاري.

رقم قياسي تهديفي جديد للبايرن أمام دوسلدورف:

أخبار