مقدمة من
بحث Fill-1
القائمة
أوجينثالر وإيلبر ولوخ

مدربو FC Bayern World Squad يختارون اللاعبين

Increase font size Text size

بلا شك يحلم جميع اللاعبين الشباب بلعب كرة القدم في مستوى احترافي، وبهدف مساعدة الشباب في تحقيق هذا الحلم، يبحث البايرن عن المواهب الكروية المتميزة تحت 19 عامًا في مختلف أنحاء العالم.

في رحلة البحث عن المواهب بالتعاون مع الشريك فولكس فاجن لتشكيل فريق FC Bayern World Squad الذي سيتكون من 15 لاعبًا من 15 دولة، استقبل جيوفاني إيلبر وكلاوس أوجينثالر وكريستوفر لوخ، المشرفين على المشروع، حتى الآن أكثر من 1200 طلب تقديم من 65 دولة، من بينها بنجلاديش والهند وجورجيا وسوريا وتوجو وكولومبيا وكندا، وتتبقى مرحلة أخيرة لاختيار اللاعبين من بين 38 متقدم. وعن المشروع، قال إيلبر: "هذه فرصة يحلم بها أي لاعب شاب". ومن جهته، قال لوخ: "الفرصة متاحة لكل الموهوبين حول العالم".

الطريق إلى أليانتس أرينا! حلم اللاعبين الصغار.

تتم عملية اختيار اللاعبين عن طريق مشاهدة مقاطع فيديو قصيرة لهم، حيث لا تسمح الظروف الحالية بإجراء اختبارات لهم في الملعب بسبب وباء كورونا، ويضع الثلاثي المعين من قبل البايرن في اعتبارهم عدة معايير في اختيار اللاعبين المناسبين، وعلى رأسها تحركاتهم وسرعتهم وتحكمهم في الكرة ومدى قوة المنافس.

حلم اللعب في أوروبا

بخلاف مقاطع الفيديو، يجري إيلبر وأوجينثالر ولوخ مقابلات قصيرة عبر الإنترنت مع المتقدمين، ويطلب من اللاعبين الشباب الإجابة على أسئلة كأين يمارسون كرة القدم؟ وفي أي مركز يلعبون؟  بالإضافة إلى أسئلة أخرى عن الدراسة والسبب الذي دفعهم للتقديم في مشروع البايرن. ومن جهته، قال دييجو - 16 عامًا من البرازيل: "من لا يعرف البايرن؟! سأسعد كثيرًا إذا لعبت في ميونخ وتعرفت على ثقافة جديدة وأساليب مختلفة في التدريب". ورد عليه أوجينثالر: "عندما كنت صغيرًا، نادرًا ما كنت أخرج من بافاريا، وكنت أحلم بأن أصبح لاعبًا محترفًا. كرة القدم هي المخرج من الظروف الصعبة لعدد كبير من الشباب، والعنصر البشري هو الذي يجعل هذا المشروع متميزًا". وأضاف عن اللاعبين المتقدمين: "يمكنك أن ترى الرغبة القوية في تحقيق الحلم في أعين اللاعبين". 

 

كلاوس أوجينثالر
"كرة القدم هي المخرج من الظروف الصعبة لعدد كبير من الشباب".

بدوره، علق جيوفاني إيلبر عن المتقدمين من البرازيل قائلًا: "إنهم يذكرونني بنفسي عندما كنت في مثل عمرهم. ذات يوم، أخبرني رئيس النادي أننا سنذهب إلى ميلان؛ لم أصدق ما حدث. لم يكن عمري قد تجاوز الثامنة عشر بعد ولم أكن قد لعبت أي مباراة كلاعب محترف في البرازيل، ثم فجأة وجدت نفسي أتدرب مع خوليت وفان باستن وريكارد وباريسي. اليوم يحلم جميع اللاعبين البرازيليين الصغار باللعب في أوروبا في بداية مسيراتهم، ويتابعون مباريات الكرة الأوروبية باهتمام كبير. ستجدهم يعرفون جميع لاعبي ريال مدريد وبرشلونة والبايرن، بينما قد لا يعرفون لاعبي فلامنجو وساو باولو جيدًا".

البايرن وفولكس فاجن يشكلان فريقًا من المواهب العالمية:

أخبار